"فراس طلاس": بشار الأسد هددني بالقتل لفضحي أسراره الخاصة

"فراس طلاس": بشار الأسد هددني بالقتل لفضحي أسراره الخاصة
الدرر الشامية:

أكد رجل الأعمال السوري، فراس طلاس، ابن وزير الدفاع الأسبق في نظام الأسد، مصطفى طلاس، أن بشار الأسد أرسل له تهديدًا بالقتل، بعد فضحه حقائق متعلقة به.

وأضاف "طلاس"، خلال مقابلة مع صحيفة "ميكور ريشون" العبرية، أن بشار الأسد أرسل له أشخاصًا للضغط عليه من أجل أن يصمت، ثم أصدر قرارًا بقتله.

وأوضح أن ضباطًا من جيش النظام أبلغوه أن عليه الهرب من سوريا إن أراد الحياة، وهو ما حصل، حيث أصدر النظام بعد خروجه قرارًا بإعدامه وصادر أملاكه.

وقال "طلاس": إن "بشار الأسد أبلغني في بدايات الثورة أنه لا يهمه تدمير الدولة طالما أنه سيبقى رئيسًا.... وأنه سيضغط على المحتجين ويكسرهم، وبعد وقف الاحتجاجات سيفكر بتنفيذ إصلاحات...".

وأشار رجل الأعمال السوري إلى أن "الأسد" أبلغه أنه لا يوجد فساد في عائلته، وأن الأخيرة يحق لها ثراء الدولة دون أي حساب، طالما أنها تحمي الدولة.

وجاء في المقابلة: "بشار الأسد جبان ويخاف من والده وخاله محمد مخلوف ومن شقيقه الأكبر الراحل باسل الأسد... ومن زوجته أسماء التي ينصاع لأوامرها".

ووصف "طلاس" الأسد بالكذاب الكبير، فهو يعطي الأوامر للوزراء ثم ينفي أوامره ويهينهم على تنفيذها، حتى أن شقيقه "ماهر" لم يكن يثق به.

ويُعرف "طلاس" بمعارضته لنظام الأسد وله معارف كُثُر داخل مؤسسات النظام الأمنية والعسكرية والمدنية، وهو من كبار رجال الأعمال السوريين الذين انقلبوا على "الأسد".