نظام الأسد يصدر قرارًا جديدًا بخصوص السوريين المغتربين

نظام الأسد يصدر قرارًا جديدًا بخصوص السوريين المغتربين
الدرر الشامية:

أصدر نظام الأسد تعليمات جديدة بخصوص تسجيل الوقائع المدنية للمغتربين السوريين دون الحاجة لوكالة قانونية مصدقة.

ووفقاً لوكالة "سانا" الموالية، فإنه أصبح بإمكان المغتربين من الفروع والأصول، أي من الأولاد وأولاد الأولاد والزوج والزوجة والأب والأم والجد والجدة... أن يسجلوا الوقائع المدنية من زواج وطلاق وولادة... الخاصة دون الحاجة لوجود كفالة.

وأضافت المصادر أنه سيتم قبول تلك الشهادات من غير الحاجة لتصديقها من سفارة نظام الأسد في البلد التي وقعت فيها.

وأوضحت أن المادة 22 من قانون الأحوال المدنية، الصادر مؤخرًا، أصبحت تتيح لصاحب القيد أن يحصل على صور كالأصل عن قيده وما يتعلق به من وثائق، من أمين السجل المدني.

كما يمكن في هذه الحالة للمغتربين الذين لا يوجد لديهم أقارب ضمن مناطق الأسد أن يرسلوا لأي شخص يعرفونه لتسجيل وقائعهم.

ويعاني أكثر من نصف الشعب السوري النازحين داخليًا واللاجئين في الخارج من عدم تمكنهم من تسجيل وقائعهم المدنية ضمن السجلات المدنية، بسبب تربص سلطات النظام بهم لاعتقالهم، إذ أن قسمًا كبيرًا من الشبان السوريين لم يتمكنوا من الحصول على البطاقة الشخصية، لخوفهم من الاعتقال في حال دخولهم إلى مناطق الأسد.