أول تعليق للنظام بعد نقل بشار الأسد وزوجته أسماء إلى موسكو للعلاج

أول تعليق للنظام بعد نقل بشار الأسد وزوجته أسماء إلى موسكو للعلاج
الدرر الشامية:

علق مسؤول في نظام الأسد على الأخبار المتداولة بشأن خروج رئيس النظام وزوجته أسماء الأسد إلى موسكو لتلقي العلاج، بعد إصابتهما بكورونا.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن سفير النظام لدى موسكو، رياض حداد، أنه لا صحة للأخبار المتداولة بشأن نقل بشار الأسد وزوجته إلى موسكو بهدف العلاج.

وأضاف "حداد" أن رئيس النظام متواجد في العاصمة دمشق، وأن جميع الأخبار عن ذهابه إلى روسيا منفية، وغير دقيقة.

وكانت صحيفة "يني شفق" التركية نقلت عن المتحدث باسم الجيش الروسي في سوريا "ألكسندر إيفانوف" أن بشار الأسد وصل إلى موسكو من أجل العلاج.

وأشارت إلى أن "الأسد" وصل على متن طائرة خاصة لتلقي العلاج بعد أن تأزمت حالته الصحية، إثر إصابته بفيروس كورونا، وأن الأطباء الروس وضعوه مباشرة تحت العلاج.

الجدير ذكره أن ما تسمى بـ "رئاسة الجمهورية العربية السورية" أعلنت -قبل عدة أيام- إصابة "بشار الأسد" وزوجته "أسماء" بكورونا، وأنهما سيخضعان للحجر المنزلي لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة، مؤكدة أن حالتهما مستقرة.