"حجاب" يكشف عن عرض مغرٍ قدمته السعودية وقطر وتركيا لبشار الأسد

"حجاب" يكشف عن عرض مغري قدمته السعودية وقطر وتركيا لبشار الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد رئيس الوزراء الأسبق في نظام الأسد، رياض حجاب، الذي انشق عن النظام منتصف العام 2012، أن دولًا مثل تركيا وقطر والسعودية قدمت للأسد عروضًا مغرية، للخروج من الأزمة. 

وأضاف "حجاب" خلال الحوار الذي أجرته مع قناة "الجزيرة" القطرية، أول أمس الخميس، أن دولاً مثل السعودية وقطر وتركيا قدمت للأسد عروضاً بداية انطلاق الثورة السورية لمساعدته في الإصلاح وتجنب السيناريو الأسوأ، لكنه رفض، وفقاً لموقع "عربي 21".

وأوضح أن بشار الأسد رفض جميع المبادرات المقدمة من تلك الدول وأصر على السير وفق خطته العسكرية بدعم من الميليشيات الإيرانية. وأشار رئيس الوزراء الأسبق لدى النظام إلى أن، محمد مخلوف، خال بشار الأسد، أكد للأخير أن لا حل للانتفاضة السورية إلى بـ "البوط العسكري"، أي باستخدام القوة ضد الشعب الثائر.

ولفت "حجاب" إلى أن وزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو" قدم عروضاً للأسد من أجل مساعدته في الإصلاح، عبر 13 زيارة قام بها إلى دمشق.

وتحدث رئيس الوزراء الأسبق عن زيارات قام بها وزير الخارجية القطري السابق، حمد بن جاسم، والأمير الحالي لقطر، لنفس الغرض، كما التقى الملك السعودي، عبد الله بن عبد العزيز، ببشار الأسد، وطلب منه الأخير مبلغ 200 مليون دولار، أخذها لحسابه الشخصي.

الجدير ذكره أن الثورة السورية انطلقت بداية عام 2011 بمطالب إصلاحية، وبإعطاء الشعب الحرية والكرامة، إلا أن تعنت النظام دفع الثائرين للمطالبة بإسقاطه، ثم حمل السلاح لمواجهة غطرسة قواته.












تعليقات