انتشار ظاهرة خطيرة في مدارس الإمارات خاصة بين الفتيات

انتشار ظاهرة خطيرة في مدارس الإمارات خاصة بين الفتيات
  قراءة
الدرر الشامية:

حذر ناشط إماراتي، اليوم السبت، من انتشار ظاهرة خطيرة في مدارس دولة الإمارات وخاصة بين الفتيات.

وقال الناشط إبراهيم آل حرم في تغريدة عبر تويتر: "أخبرني من أثق به أن المخدرات باتت تشكل ظاهرة بين طلاب المدارس!".

وتساءل الناشط الإماراتي: "هل تمارس السلطة في الإمارات سياسة تهميش الأجيال عبر إغراقهم بالمخدرات والجنس كما تفعل إسرائيل مع الفلسطينيين؟

وختم الناشط إبراهيم آل حرم تغريدته قائلًا "الناشئة هم أمل المستقبل وضياعهم يعني ضياع المستقبل".

وتشهد الإمارات ارتفاع قياسي في إدمان المخدرات خاصة بين الإناث بحسب تصريحات العقيد عبد الله الخياط مدير مركز الحماية الدولي التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات في الإمارات.

وقال الخياط إن "هناك زيادة في مؤشر عدد الإناث المدمنات مؤخراً نتيجة التغير الكبير في الحياة في السنوات الأخيرة من حيث الانفتاح".

وأضاف أنه تم رصد عدد كبير من الحالات لفتيات يسافرن فيها برفقة صديقاتهن خارج الدولة بدون رقيب أو اصطحاب أحد من الأهل الناضجين.

وكان المركز الوطني للتأهيل في الإمارات كشف في وقت سابق أن نسبة الإدمان على المخدرات والمؤثرات العقلية والكحول داخل البلاد بين الفئة العمرية 20 – 29 عاماً 52.8%، وتصدرت العاصمة أبوظبي باقي مناطق الدولة.












تعليقات