بايدن يعين في فريقه شخصية مثيرة للجدل بشأن سوريا

بايدن يعين في فريقه شخصية مثيرة للجدل بشأن سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الواشنطن بوست" الأمريكية في تقرير نشرته مؤخرًا عن وجود شخصية في إدارة الرئيس جو بايدن قد يكون لها تأثير سلبي على الملف السوري.
 
وقالت الصحيفة إن عودة روبرت مالي الذي تم تعيينه مبعوثًا خاصًا للشأن الإيراني إلى صفوف إدارة الرئيس بايدن، سيكون لها تداعيات كبيرة على سوريا.
 
وأضافت أن عدد من المعارضين البارزين لنظام الأسد عبروا عن تخوفهم من أن عودة "مالي" ستقوض وعود الرئيس بايدن بإصلاح أخطاء إدارة أوباما في سوريا.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن "مالي" عارض دعم الحركة السورية المؤيدة للديمقراطية وقاوم الإجراءات العقابية ضد رئيس النظام السوري بشار الأسد جزئيًا، وذلك بحجة حماية مفاوضات صفقة إيران.
 
وبينت الصحيفة أن آراء "مالي" تتعارض مع عدة شخصيات في إدارة بايدن ومنهم وزير الخارجية أنطوني بلينكن، الذي قال في وقت سابق إن إدارة باراك أوباما فشلت في سوريا.
 
يذكر أن استراتيجية إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن تجاه الملف السوري مازالت حتى الآن غير واضحة المعالم.












تعليقات