استطلاع رأي صادم لـ"بشار الأسد" من معقل العلويين

استطلاع رأي صادم لـ"بشار الأسد" من معقل العلويين
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت نتائج استطلاع رأي أجراه باحث سوري في مناطق العلويين المعقل الرئيسي لـ"بشار الأسد" عن حقائق صادمة للنظام.

وتحدث الباحث العلوي، أحمد أديب أحمد، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنه أجرى استطلاعاً للرأي حول المسؤول الرئيسي عن تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

ووضع الباحث سؤالًا بصيغة: "من الذي يمارس علينا الحصار ويفرض علينا العقوبات؟" ووضع الخيارات التالية، الأول أمريكا وأوروبا، والثاني إيران وروسيا.

وكانت النتيجة غير المتوقعة في أن المصوتين حمّلوا حلفاء النظام، روسيا وإيران، بنسبة 63 بالمئة، مسؤولية الانهيار الاقتصادي في مناطق سيطرة الأسد.

وصوّت على الاستطلاع، وفقًا للباحث المذكور، 1285 سوريًا، إذ أكد معظمهم أن روسيا وإيران لا يهمهم سوى مصالحهم، ويتسابقون لسرقة ثروات سوريا.

ويشغل أحمد منصب أستاذ بجامعة تشرين في اللاذقية، ويدّعي أن نسبه يعود للشيخ، أحمد قرفيص الغساني، أحد رموز العلويين، ويشغل بالإضافة لما سبق رئاسة "المجمع العلوي السوري".

وكان رئيس النظام، بشار الأسد، حمّل المصارف اللبنانية، في وقت سابق، مسؤولية الأزمة الاقتصادية التي تشهدها مناطق سيطرته، نتيجة احتجاز أموال بمليارات الدولارات، في حين يُحمِّل أنصاره ومسؤولوه أمريكا والدول الغربية المسؤولية؛ نتيجة العقوبات المشددة على الشخصيات والمفاصل الاقتصادية التابعة للنظام.












تعليقات