اتفاق درعا والغدر الروسي

  قراءة
القصفُ بالطائراتِ الحربيةِ أو التهجير خياران أحلاهُما مرٌّ يفرضُهما المحتلُّ الروسيُّ على أبناء ريفِ درعا الغربي بعد أن نصَّبَ نفسَهُ ضامنًا للتسوياتِ جنوبَ سوريا تجمعُ أحرارِ حورانَ قال :إن اللجنةَ المركزيةَ في درعا











شاهد ايضا

البث المباشر

تعليقات