فيصل القاسم يكشف مفاجأة بشأن العملة السورية الجديدة

فيصل القاسم يكشف مفاجأة بشأن العملة السورية الجديدة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم مفاجأة بشأن العملة السورية الجديدة التي طرحها نظام الأسد ،اليوم الأحد.

وقال القاسم في تغريدة عبر حسابه تويتر: "ورقة نقدية سورية جديدة .. ورقة الخمسة آلاف ليرة.. باختصار هذه الورقة تساوي قيمة ليرة سورية واحدة قبل مجيء ال  #البهرزي الى الحكم  لتدمير سوريا وتفكيها وإفقار شعبها وتشريدهم باسم حركة تخريبية واضحة سموها زورًا وبهتانًا حركة تصحيحية".

وسخر القاسم في تغريدة آخرى من العملة الجديدة فقال "تشتهر الخمسة الآف ليرة الجديدة بأن كلفة تزويرها تعد أكبر من قيمتها السوقية، وبالتالي تكون الليرة السورية بكافة أشكالها الورقية هي العملة الوحيدة في الكون العصية على التزوير والمزورين".

وطرح المصرف المركزي التابع للنظام اليوم ورقة نقدية جديدة من فئة "5000" ليرة، لمواكبة الانهيار في العملة، وقد حذر خبراء اقتصاديون حينها من تداول تلك العملة.

وبرر المصرف ذلك بضرورة متابعة السوق وتأمين احتياجاته من جميع الفئات النقدية، وتسهيل المعاملات المالية ومواجهة آثار التضخم التي حدثت خلال السنوات الماضية.

واعتبرت مصادر اقتصادية أن إصدار فئات نقدية جديدة هو اعتراف رسمي بالتضخم وبتدهور القوة الشرائية لليرة السورية، وأيضًا سيكون لها آثار نفسية بالتأكيد، وستؤدي إلى ارتفاع الأسعار.












تعليقات