واشنطن تعلن موقفها من تطورات الأحداث في "عين عيسى" بالرقة

واشنطن تعلن موقفها من تطورات الأحداث في "عين عيسى" بالرقة
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية موقفها من الأحداث الجارية في منطقة عين عيسى شمال الرقة، وأن نظام الأسد خسر فرصةً كبيرة في سوريا.

ونقل موقع "ملفات سوريا" عن مسؤول أمريكي مقرب من الملف السوري أن نظام الأسد خسر فرصة كبيرة في حسم الصراع السوري، ولم يستطع فرض نتيجة ملموسة.

وأضاف أنه ليس أمام رئيس النظام في سوريا سوى الانصياع لعملية الحل السياسي وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وتابع المسؤول الأمريكي بالقول: "نقيس التقدم الآن في سوريا بإغلاق كل الخيارات العسكرية، وحصر الحل السياسي عبر بوابة مجلس الأمن وليس هناك خيار أمام نظام الأسد إلا الحضور إلى طاولة المفاوضات".

وفيما يخص ملف منطقة عين عيسى، ذكر المسؤول أن الولايات المتحدة تعمل مع كل الأطراف المعنية في المنطقة للعودة لوقف إطلاق النار.

وأشار إلى أن واشنطن ليست غائبة عما يجري من أحداث في منطقة عين عيسى، وتعمل على نزع فتيل الأزمة ووقف إطلاق النار وعودة الهدوء إلى تلك المناطق؛ ليتمكن الأهالي من العودة إلى حياتهم المعتادة.

وسبق أن أعلنت روسيا ونظام الأسد التوصل إلى اتفاق مع ميليشيا "قسد" يقضي بانسحاب الأخيرة من بلدة عين عيسى وتسليمها للنظام، وهو ما نفاه مسؤولون لدى الميليشيا الانفصالية.

وشهدت بلدة عين عيسى توترات كبيرة خلال الأسابيع الماضية، تخللتها عمليات قصف متبادلة بين "قسد" من جهة؛ والجيش الوطني والقوات التركية من جهة أخرى، بالتزامن مع حشودات عسكرية لكلا الطرفين.












تعليقات