فتاة سورية في الغوطة الشرقية تنتحر من الطابق الرابع.. وتقوم بتصرف غريب مع والدتها

فتاة سورية في الغوطة الشرقية تنتحر من الطابق الرابع.. وتقوم بتصرف غريب مع والدتها
  قراءة
الدرر الشامية:

أقدمت فتاة في العقد الثالث من العمر على الانتحار في بلدة زملكا بالغوطة الشرقية بعد قيامها بإلقاء نفسها من شرفة منزلها في الطابق الرابع.

وقالت مصادر محلية إن الفتاة تعمدت غلق باب غرفتها حتى لا تتمكن والدتها من الدخول إليها ومنعها من الانتحار.

وأضافت المصادر أن والدة الفتاة شرعت في الصراخ واستجداء الناس لمساعدتها في منع ابنتها من الانتحار، إلا أن الأخيرة ألقت بنفسها من الطابق الرابع وتوفت على الفور.

وأوضحت المصادر، أن سبب انتحار الفتاة هو تردي الوضع المعيشي، حيث أنها فقدت والدها منذ سنوات، جراء حصار النظام للغوطة في ما مضى، كما أنه لا يوجد معيل لها ولوالدتها، ولم تتمكن من الزواج وتأسيس أسرة.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد ترد في الأوضاع المعيشية والخدمية والصحية، بالتزامن مع انتشار الفقر والبطالة، هذا الأمر تسبب في توجه الشباب نحو السرقة وتجارة الممنوعات، والانتحار والقتال كمرتزقة في ليبيا وفنزويلا.












تعليقات