"واشنطن بوست" تفجر مفاجأة عن قرار لـ"ترامب" بشأن الأمير محمد بن سلمان قبل تركه رئاسة أمريكا

"واشنطن بوست" تفجر مفاجأة عن قرار لـ"ترامب" بشأن الأمير محمد بن سلمان قبل تركه رئاسة أمريكا
  قراءة
الدرر الشامية:

فجرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، مفاجأة بشأن قرار للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يخص ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قبل تركه رئاسة أمريكا.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن "إدارة ترامب تدرس إعلان تمتع الأمير محمد بن سلمان بالحصانة من دعوى قضائية اتحادية تتهمه بمحاولة اغتيال ضابط مخابرات كبير سابق بالمملكة".

وأضافت "واشنطن بوست": أن توصية من وزارة الخارجية الأمريكية يمكن أن تؤدي أيضًا إلى إبعاد محمد بن سلمان عن اتهامات في دعاوى أخري بالولايات المتحدة بشأن قتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأشارت الصحيفة، إلى أن "ترامب" أحبط جهود الكونجرس لفرض رقابة على الحكومة السعودية وتجنب انتقاد انتهاكات حقوق الإنسان في السعودية. 

وختمت "واشنطن بوست" بأنه قد يكون من الصعب على السعودية إقناع الولايات المتحدة الأمريكية بمنح ولي العهد الحصانة المطلوبة بمجرد ترك ترامب للبيت الأبيض.

وتعود القضية إلى دعوى رفعها ضابط الاستخبارات السعودي السابق، سعد الجبري، والذي وصفته الصحيفة بأنه قد يفشي أسرار خطيرة عن الأمير محمد بن سلمان.

وطلبت الحكومة السعودية حماية الأمير من المسؤولية؛ ردًا على دعوى الجبري، وهو قائد سعودي في مكافحة الإرهاب وحليف قديم للمخابرات الأمريكية ويعيش الآن في المنفى في كندا.












تعليقات