الأميران سطام بن خالد آل سعود وعبد الرحمن بن مساعد يردان على أخطر تغريدة لمستشار "بن زايد"

الأميران سطام بن خالد آل سعود وعبد الرحمن بن مساعد يردان على أخطر تغريدة لمستشار "بن زايد"
  قراءة
الدرر الشامية:

ردَّ الأميران السعوديان سطام بن خالد آل سعود، وعبد الرحمن بن مساعد، على أخطر تغريدة كتبها مستشار ولي عهد أبو ظبي عبد الخالق عبد الله بشأن المصالحة بين السعودية وقطر.

وكتب عبد الخالق عبد الله مستشار "بن زايد" على حسابه في "تويتر": "لن يتحرك قطار المصالحة الخليجية مليمترًا واحدًا دون علم ودون موافقة ودون مباركة الإمارات المسبقة".

وأثارت تغريدة "عبد الله" جدلًا واسعًا، لا سيما من قبل مغردين سعوديين، معتبرين أن مستشار "بن زايد" يحاول استفزازهم، وهو ما استدعى ردًا من الأمير سطان بن خالد آل سعود، وعبد الرحمن بن مساعد.

وقال "سطام": "نحن منذالبدايه لسنا ضدالمصالحة وأن المشكلة معهم هي السياسة القطرية في المنطقة وتصرفاتها من دعم الدسائس والإرهاب واستخدام الأبواق الإعلامية الماجورة والخونة في الخارج وإثارة المشاكل في الدول فإذا تخلت قطر عن هذه الأمور وعادت لعمقها العربي الخليجي سنكون سعداء بذلك فنحن محبون للسلام".

ورأى "بن مساعد" أنه "عندما ترى الردود على هذه التغريدة ستجدها في غالبها لا تخرج عن رد شامت وجد منفذًا له، أو ردٍ قاسٍ استفزته التغريدة.. كاتب التغريدة أستاذ في العلوم السياسية يدرك أبعاد ما يقول ولا شك عندي أنه كان يدرك أن أغلب الردود ستأتي بما لا يعكس العلاقة القوية بين البلدين والقيادتين والشعبين!".












تعليقات