ألمانيا تعلن عن قرار صادم ومفاجئ للاجئين

ألمانيا تصدم آلاف اللاجئين بقرار مفاجئ
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، اليوم الجمعة، عن قرار مفاجئ وصادم لآلاف اللاجئين الذين ينتظرون إعادة توطينهم.

وقالت متحدثة باسم الوزارة إنه جرى إرجاء استقبال بضعة آلاف من اللاجئين، كان من المخطط وصولهم إلى ألمانيا هذا العام، إلى العام المقبل 2021.

وأوضحت المتحدثة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الأمر يتعلق بلاجئين معترف بحاجتهم للمساعدة بشكل خاص، والذين سيتم استقبالهم مباشرة من أوطانهم عبر ما يسمى بـ "برامج إعادة التوطين".

وأضافت: "من المقرر أن تستمر عمليات الدخول الإضافية في كانون الثاني/ يناير 2021، وستستكمل إجراءات الاستقبال بحلول نهاية عام 2021".

وتستقبل ألمانيا أكثر من 5 آلاف لاجئ كل عام في إطار برامج إعادة توطين اللاجئين. ولكن بسبب جائحة كورونا تم وصول 1178 شخصًا فقط من أصل 5500 شخص إلى ألمانيا، بحسب بيانات الوزارة.

ويأتي هذا القرار في الوقت الذي تصاعدت فيه الدعوات في ألمانيا لتعديل اتفاقية "دبلن" لمواجهة تدفق اللاجئين.

وقال ماتياس ميدلبيرغ، السياسي في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، إن "ألمانيا تعتبر بلدًا مستهدفًا من قِبل العديد من المهاجرين، الذين يتابعون هجرتهم داخل حدود الاتحاد الأوروبي".

يذكر أن ألمانيا تستضيف قرابة 2 مليون لاجئ من مختلف الجنسيات بينهم 780 ألف لاجئ سوري، بحسب آخر إحصائية رسمية.












تعليقات