تقرير استخباراتي صادم عن الملك عبد الله الثاني.. ومفاجآت داخل قصر الحكم الهاشمي في الأردن

تقرير استخباراتي صادم عن الملك عبد الله الثاني.. ومفاجآت داخل قصر الحكم الهاشمي في الأردن
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير استخباراتي معلومات صادمة عن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والمفاجآت التي تحدث داخل قصر الحكم الهاشمي في الأردن خلال المرحلة الأخيرة.

وقال التقرير الذي نشرته دورية "JaFaJ" المتخصصة في استخبارات الشرق الأوسط، أن الملك عبد الله الثاني أصبح على حافة الهاوية قبل ثلاثة أسابيع، وأصبح مضطربًا للغاية. 

ونقلت الدورية الاستخباراتية عن مصدر في قصر الحكم الهاشمي في الأردن، قوله: "عانى الملك عبدالله الثاني منذ سنوات من الاكتئاب، ومع ذلك ، كان في الآونة الأخيرة متوترًا للغاية ومعاديًا للناس من حوله".

وأكد المصدر نفسه أنه "لا يمكن للمرء أن يأتي على بعد ثلاثة أمتار من الملك دون استفزازه". وأضاف المصدر أنه إذا اقتربت بدرجة كافية فسوف يضربك.

وذكر مصدر إسرائيلي مقرب من الأردن أن الملك عبد الله الثاني "ويهدد ويصرخ داخل قصر الحكم الهاشمي وهو شديد الانفعال، لدرجة أنه أصبح من الصعب للغاية مجرد التواصل معه".

وأكدت المصادر المتطابقة، أن الملك عبد الله الثاني "يفقد التركيز ويعاني من مشاكل في إدارة بلاده ولا يمكنه حماية شعبه ويواجه مشاكل في التركيز على الأحداث الجارية ومشاكل الدولة".

وأشارت إلى الأفكار التي تحوم حول الملك حول "إمكانية محاربة إسرائيل والفوز، وأن رجال الدولة الأمريكيون المرتبطون جيدًا به أكدوا أن ترامب سيخسر الانتخابات الرئاسية وسيعود كل شيء إلى طبيعته".

وذكرت المصادر، أن الملك عبد الله الثاني تتدهور صحته تدريجيًا؛ حيث أنه يستهلك يوميًا "زجاجتين من شرابه المفضل Black Label Whisky وهي مشكلة كبيرة بالنسبة له بالنظر إلى أنه يعاني من مشاكل في القلب".

وختمت الدورية الاستخباراتية، إلى بأن الملك عبد الله الثاني الذي يواجه تحديات اجتماعية وسياسية واقتصادية، مكروه من قبل الجمهور الأردني، وغير موثوق به من قبل الموالين المحليين القلائل المتبقين، ومهمش من قبل معظم الأنظمة العربية الكبرى.












تعليقات