"هيئة تحرير الشام" تعزي "فيلق الشام".. وتتوعد بالثأر

"هيئة تحرير الشام" تعزي "فيلق الشام".. وتتوعد بالثأر
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت "هيئة تحرير الشام" بيانًا، اليوم الإثنين، عزت فيه "فيلق الشام" بارتقاء عدد من عناصره إثر استهداف أحد معسكراته في منطقة الدويلة بريف سلقين شمال إدلب.

وقالت الهيئة في بيانها: "لم يتوقف الإجرام الروسي عن استهداف الشعب السوري وارتكاب أفظع المجازر، فلكل مكان في سوريا - من جنوبها إلى شمالها- قصة خيانة وإجرام فلا عهود ولا مواثيق ، ولا تزال هذه هي الصورة الذهنية الراسخة في عقول أبناء الشام عن العدو الروسي وعملائه". 

وأضافت: "وقد كانت آخر صور الإجرام الروسي ارتكابهم لمجزرة بحق إخواننا في فيلق الشام - رفقاء الثورة والجهاد - ما أدى إلى استشهاد وجرح العشرات من أبنائهم، مما يؤكد على استمرار النهج الروسي في إمعانه بقتل الشعب السوري وإبادته بأسلحته الفتاكة وتهجيره قسريًا من غير رادع". 

وأكدت الهيئة بأن المُعول عليه بعد الله  هو سلاح المجاهد الذي هو درعه الحصين إلى جانب إيمان الشعب وثواره الأمناء بقضيته العادلة، مشددة على أنه لا نصر للثورة بدون مواصلة الصبر والجهاد حتى تحقيق النصر والتحرير.

وأردفت: "ولإخواننا في فيلق الشام نقول: إن جراحكم هي جراحنا ومصابكم مصابنا، ونعزي أنفسنا بأننا سنثأر للشهداء اليوم قبل غد بعون الله ، وإنه لن يثنينا شدة إجرام العدو عن مواصلة طريق ثورتنا المرسوم بقوة الله وإرادته حتى تحقيق الحرية والكرامة، وإن النصر لآت والفجر قريب بإذن الله تعالى".

يذكر أن طيران الاحتلال الروسي استهدف صباح اليوم معسكرًا تابعًا لفصيل "فيلق الشام" في منطقة الدويلة بريف إدلب مما أسفر عن ارتقاء عدد من عناصره وجرح آخرين.












تعليقات