الجيش الوطني يعلق على اتهامات برفع جنوده شعار تنظيم "الدولة" في الحسكة

أول تعليق للجيش الوطني بعد اتهام جنوده برفع شعارٍ لتنظيم الدولة ضمن مظاهرة
  قراءة
الدرر الشامية:

علق الجيش الوطني السوري على صورة تداولتها وسائل إعلام تابعة لميليشيا "قسد" يظهر فيها عنصر من الجيش وسط مظاهرة رافضة لإساءة فرنسا للإسلام بمدينة رأس العين شمال الحسكة؛ وهو يحمل شعارًا قالت إنه لتنظيم "الدولة".

جاء ذلك على لسان مدير إدارة التوجية المعنوي في الجيش "حسن دغيم" الذي أكد أن جميع تشكيلات الجيش الوطني خالية مطلقًا من وجود أشخاص متطرفين أو على منهج تنظيم "الدولة"، وأن من أوائل شروط الانضمام للجيش هو رفض حمل أفكار التنظيم.

واتهم "دغيم" القوى المعادية للثورة، وعلى رأسها الميليشيات الانفصالية وتنظيم "الدولة"، باستغلال عواطف بعض الشبان لتوريطهم بشعارات وممارسات دون أن يدركوا معناها.

وأوضح المسؤول في الجيش الوطني أن هناك خططًا تربوية وتوعوية يعتمدها الجيش للتعامل مع أفراده، لجعلهم يدركون الفرق بين محبة الدين ومنهج الغلاة.

وتحدث "دغيم" عن ضبط الجيش لعدة أدوار لعبتها الميليشيات الكردية الانفصالية وتنظيم "الدولة" لاختراق المظاهرات بمثل هذه الشعارات.

وختم البيان بالثناء على نصرة الشعب السوري وهبته لاستنكار التصريحات العنصرية للرئيس الفرنسي "ماكرون" التي تهدف لإثارة الأحقاد بين الناس وجرهم للاحتراب.

الجدير ذكره أن ميليشيا "قسد" تسعى لتشوية سمعة الجيش الوطني بنظر الغرب؛ عبر تضخيم بعض الوقائع التي تحدث في مناطق سيطرته، وتصويره على أنه قوة محتلة سيطرت على أراض كردية، في الوقت الذي تحتل فيه الميليشيا معظم مناطق العرب شمال شرقي سوريا وتستحوذ على ثرواتهم.












تعليقات