حمد بن جاسم يسمي الرئيس الأمريكي الجديد.. ويوجه رسالة إلى دول الخليج

حمد بن جاسم يوجه رسالة نارية إلى قادة دول الخليج قبل الانتخابات الرئاسة الأمريكية
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم، رسالة إلى قادة دول الخليج قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية القادمة.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات، نشرها "بن جاسم" عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تحدث فيها عن توقعاته بشأن الفائز في الانتخابات الأمريكية، المزمع إجراؤها في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وقال "بن جاسم" إن "الشواهد المتعلقة بالانتخابات الأمريكية تشير إلى أن جو بايدن المرشح الديمقراطي سيفوز، بالرغم أني لا أستبعد العكس، وأن يظل الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في البيت الأبيض لأربع سنوات أخرى".

وأضاف "بن جاسم" أنه يجزم "أن كلا الرجلين لديه خطط وسياسات تجاه منطقتنا الخليجية والإقليمية".

وفي رسالة إلى قادة دول الخليج قال رئيس وزراء قطر الأسبق: "كما قلت سابقًا، على يقين بأننا في المنطقة لا توجد لدينا لا خطط ولا سياسات للمرحلة القادمة؛ ذلك لأن سياساتنا تبنى على من سيكون في البيت الأبيض، وهذا رهان قصير المدى".

وأضاف "بن جاسم" في تغريدة أخرى: "فنحن ننسى أن الديمقراطيات الغربية بما لها وما عليها تعمل فيها مؤسسات وبرلمانات تراقب وتلاحظ مسار السياسات لدى قادتها".

وتابع: "لذلك يجب أن يتم تعاملنا معهم على أساس مؤسساتي، وهذا يتطلب أن نكون ملتزمين بالقانون واللعبة السياسية والمصالح المشتركة والابتعاد عن المزاجية وقصر النظر".

ولاقت تغريدة حمد بن جاسم، تفاعلًا واسعًا ورأى مغردون أن سياسة الولايات المتحدة لا تختلف باختلاف الرئيس المنتخب لأنها دولة مؤسسات.

وفي هذا الصدد كتب أحدهم: "يطلع رئيس ينزل رئيس سياستهم واحدة ونهجهم واحد فقط تختلف الوجوه والأسماء، لكن هل بالإمكان أن تختلف سياستنا نحن كعرب ونعمل من أجل مصلحة أمننا القومي العربي، لكي نتخطى الظروف الحالية والتفكك التي أوجعت كل عربي، أملنا بالله ثم بقيادة الدول العربية لتصحيح مسار الحاضر لننعم بالمستقبل".

وأظهر استطلاع فوري لـCNN عقب انتهاء المناظرة الرئاسية الأخيرة، أمس الخميس، بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن أن 28% فقط قالوا إن "ترامب" فاز بالمناظرة مقابل 67% قالوا إن الانتصار كان حليف "بايدن".

وبحسب التقارير فقد أدلى أكثر من 42 مليون أمريكي بأصواتهم مبكرًا في المنافسة الرئاسية حتى الآن، وذلك قبل يوم التصويت المقرر في 3 نوفمبر /تشرين الثاني.












تعليقات