ترامب يفجر مفاجأة: أسامة بن لادن لا يزال على قيد الحياة

ترامب يفجر مفاجأة: أسامة بن لادن لا يزال على قيد الحياة
  قراءة
الدرر الشامية:

آثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضجة واسعة في الولايات المتحدة بعدما أعاد نشر تغريدة تزعم بأن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة لا يزال على قيد الحياة.

ويروّج ترامب لنظرية مؤامرة بطلها سلفه باراك أوباما ومنافسه في الانتخابات الحالية جو بادين، بزعم أنهما "قتلا رجلًا بديلًا لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في عام 2011".

 وأعاد ترامب ،الثلاثاء ،الماضي نشر تغريدة من حساب مرتبط بـ "QAnon" أو "كيو أنون"، والتي تزعم بأن "أسامة بن لادن لا يزال على قيد الحياة، ومَن قُتل في الغارة كان مجرّد دوبلير".

و"كيو أنون" هو تشكيل غامض مؤيد لترامب، يروّج لنظريات المؤامرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويزعم أن "دولة عميقة" تسيطر على الولايات المتحدة منذ عقود.

وخلال مقابلة مع شبكة CNN، قال روبرت أونيل، وهو عضو وحدة سيل تيم 6، الفريق الذي قتل أسامة بن لادن في تعليقه على تغريدة ترامب ساخرًا: "هل يعقل أننا قتلنا أسامة بن جونسون؟".

وأضاف أن "الكثير من الأشخاص سيصدقون ترامب بشكل مباشر، ويمكن أن يصل الأمر إلى نقطة يكون فيها الأمر أكثر من مجرد خطر سياسي".

وقال أونيل "لا يمكن لشخص أن يغرد تغريدة مماثلة إذا كان لديه هذا العدد من المتابعين في موضوع بهذه الأهمية. هناك أشخاص يعتبرون كلام ترامب مقدسًا، ولا يمكن الاتكال على أن يصلوا إلى استنتاجاتهم الخاصة بهذا الشأن".

وأكد أونيل أن ترامب يعرف ما حصل حينها، ولديه التصريح الأمني الأعلى في البلاد وبالتالي يمكنه الإطلاع على معلومات وصور وكالات الاستخبارات.

ومن جانبها انتقدت " CNN" هذه الادعاءات، معتبرة أن "هذه النظرية لا أساس لها من الصحة وتلعب دورًا في اتجاه ترامب المتمثل في التشهير بإرث سلفه".

وأكدت الشبكة الأمريكية أن زعيم القاعدة قُتل في الساعات الأولى من صباح يوم 2 مايو 2011، على أيدي القوات الخاصة الأمريكية خلال مداهمة لمجمعه في أبوت آباد، في باكستان، وأنه تم إجراء اختبار الحمض النووي وتم التأكد أنه كان لبن لادن، ثم تم إلقاء جثمانه في البحر.

ويذكر أن عملية القوات الخاصة الأمريكية أسفرت عن مقتل 4 رفاق آخرين ل بن لادن، بينهم إحدى زوجاته.












تعليقات