على وقع التصعيد في " قره باغ".. السلطان هيثم يوجه رسالة عاجلة إلى رئيس أذربيجان

السلطان هيثم يوجه رسالة عاجلة إلى رئيس أذربيجان على وقع التصعيد في " قره باغ"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه سلطان عمان هيثم بن طارق اليوم، السبت، رسالة عاجلة إلى رئيس أذربيجان، إلهام حيدر علييف، بالتزامن مع تصاعد المعارك ضد أرمينيا في إقليم "ناغورني قاره باغ".

وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن السلطان هيثم، بعث برقية تهنئة إلى الرئيس إلهام علييف، بمناسبة ذكرى استقلال أذربيجان.

وأعرب السلطان في رسالته عن صادق التهاني وأطيب التمنيات للرئيس علييف بموفور الصحة والسعادة ولشعب بلاده الصديق باطراد التقدم والازدهار.

وتأتي رسالة السلطات هيثم، في ظل التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة "ناغورني قره باغ".

 وأعلن الرئيس الأذربيجاني، اليوم السبت، أن جيش بلاده سيطر على مدينة "فضولي" وعدد من القرى في الإقليم المحتل.

وفي 27 سبتمبر/أيلول الماضي، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية بأذربيجان.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تم التوصل إلى هدنة إنسانية في موسكو، بين وزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا، لكن "يريفان" خرقتها بعد أقل من 24 ساعة بقصفها مدينة كنجة، ما أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم "قره باغ" (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام"، و"فضولي".

ومنذ ذلك الحين، تسبب الاحتلال الأرميني بتهجير نحو مليون أذربيجاني من أراضيهم ومدنهم، فضلًا عن مقتل نحو 30 ألف شخص جراء النزاع بين الجانبين.












تعليقات