اللاذقية تستيقظ على جريمة مروعة ضحيتها فتاة.. والجاني مفاجأة!

 اللاذقية تستيقظ على جريمة مروعة ضحيتها فتاة..والجاني مفاجأة!
  قراءة
الدرر الشامية:

استيقظت مدينة اللاذقية، صباح اليوم الجمعة، على جريمة قتل واغتصاب بشعة، راحت ضحيتها فتاة في مقتبل العمر.
 
وبحسب صفحات موالية، أعلن مشفى تشرين في اللاذقية، بأن فتاة تدعى "سيدرا" تبلغ من العمر 17 عامًا، وصلت صباح اليوم إلى المشفى وقد فارقت الحياة بسبب اغتصابها.
 
وأشارت الصفحات الموالية إلى أن الشكوك تدور حول والد الضحية، وبأنه هو من اغتصبها وتسبب في وفاتها، حيث إنه توارى عن الأنظار بعد هذه الجريمة النكراء.
 
وعبر موالون على مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم الشديد من ارتفاع وتيرة مثل هذه الجرائم في مناطقهم، مشيرين إلى أن الفساد والانفلات الأمني في مختلف دوائر ومؤسسات النظام هو السبب الرئيسي الذي ساهم في انتشار جرائم الاغتصاب والتحرش والزنى.
 
يذكر أن مصادر إعلامية محلية، كشفت مؤخرًا عن إقامة كادر مشفى "ابن خلدون" بمدينة حلب حفلات جنسية برعاية عدد من ضباط الأسد وقادة الأفرع الأمنية التابعة للنظام، داخل المشفى، راح ضحيتها عدد من النساء المريضات عقليًا.












تعليقات