بالوكالة بين السعودية وإيران.. حرب مسيحية - شيعية تقرع أبواب لبنان!

بالوكالة بين السعودية وإيران.. حرب مسيحية - شيعية تقرع أبواب لبنان!
  قراءة
الدرر الشامية:

انشغل الرأي العام في لبنان خلال الساعات الماضية بالتوقعات التي تفيد بأن حرب مسيحية - شيعية تهدد البلاد، وذلك بالوكالة بين السعودية وإيران.

وزعمت صحيفة "الأخبار" اللبنانية المقربة من ميليشيا "حزب الله"، أن  سمير جعجع رئيس حزب (القوات اللبنانية) قال لرئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط خلال مأدبة جمعتهما في منزل النائب نعمة طعمة قبل أيام، أنه سيمضي في المواجهة ضد حزب الله حتى النهاية".

وبحسب ما أوردت الصحيفة؛ فإن "جعجع" أكد لـ"جنبلاط" أن "لديه 15 ألف مقاتل، ونحن قادرون على مواجهة الحزب الذي بات يعاني من ضعف كبير، نتيجة الأوضاع في لبنان وفي الإقليم".

وأضافت "الأخبار": أنه "عندما حذر (جنبلاط) محدثه من خطورة ما يقوله"، رد "جعجع" بالقول: "نحن اليوم أقوى مما كنا عليه أيام بشير الجميل (مؤسس حزب القوات ورئيس الجمهورية السابق)، وحزب الله أضعف مما كان عليه أبو عمار  ياسر عرفات".

إلى ذلك، ذكرت مصادر مقربة من الحزب، أن السعودية تمويل حزب "القوات اللبنانية" وتدفع به لقتال "حزب الله" وإنهاء وجوده في لبنان، مؤكدةً أن الأخير أصبح على أهبة الاستعداد العسكري في البلاد.

بيان عاجل للقوات اللبنانية

بدوره، نفى حزب "القوات اللبنانية" برئاسة سمير جعجع، الكلام المنسوب إلى رئيسه حول "امتلاك 15 ألف مقاتل والاستعداد لمواجهة حزب الله"، الذي نشرته صحيفة "الأخبار" اللبنانية في عددها اليوم.

وقالت الدائرة الإعلامية في الحزب: "ننفي نفيًا قاطعًا كل ما أوردته صحيفة الأخبار في عددها الصادر اليوم تحت عنوان جعجع لجنبلاط: "لدي 15 ألف مقاتل ومستعد لمواجهة حزب الله".

وختم الحزب، بأن هناك "محاولة خبيثة لشيطنة القوات اللبنانية وأبلستها من خلال بث الشائعات المغرضة وتلفيق الأخبار الكاذبة عن التسلح والقتال والمواجهات والحروب".












تعليقات