إيطاليا تتراجع وتصدر قوانين جديدة في صالح اللاجئين

إيطاليا تتراجع وتصدر قوانيين جديدة في صالح اللاجئين
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الحكومة الإيطالية، أمس الثلاثاء، عن حزمة قوانين جديدة، من شأنها تخفيف قبضتها الخانقة عن اللاجئين والمهاجرين.

ووافق مجلس الوزراء الإيطالي، مساء الاثنين الماضي، على تعديل "المراسيم الأمنية"، التي أصدرتها الحكومة الإيطالية حين كان ماتيو سالفيني، المنتمي لليمين المتطرف وزيرًا للداخلية في عامي 2018 و2019.

وانتهجت الحكومة الإيطالية الحالية سياسة أقل تشددًا تجاه المهاجرين، حيث تراجعت عن قوانين مكافحة الهجرة الصارمة التي فرضها وزير الداخلية السابق "سالفيني" والتي كان يهدف من خلالها غلق الأبواب في وجه المهاجرين وتشديد سياسة وقوانين اللجوء.

وجاء في بيان حكومي، أمس الثلاثاء، أن المرسوم (الجديد) يعمل على تمديد حقوق اللجوء وتصاريح العمل للمهاجرين، وإصلاح نظام استقبال المهاجرين، مع التركيز بشكل أقوى على الاندماج.

وبالإضافة إلى ذلك، تم تخفيض الغرامات التي تصل إلى مليون يورو، والتي يتم فرضها على الجمعيات الخيرية التي تقوم بإنقاذ المهاجرين وتدخل بدون تصريح إلى المياه الإقليمية الإيطالية، ليصل إلى ما يتراوح بين 10 آلاف و50 ألف يورو.

وقالت الحكومة إن الغرامات لن يتم تطبيقها في حال كانت سفن الإنقاذ على اتصال مع دولة العلم التابعة له والسلطات البحرية، بغرض تنسيق عمليات البحث والإنقاذ واتباع تعليماتها.

وكان وزير الداخلية ماتيو سالفيني، أصدر قرارًا في 2019 بغلق مركز "كارا دي مينيو" لاستقبال اللاجئين في صقلية، وهو أكبر مركز يضم مهاجرين في أوروبا، حيث كان يقطن فيه أكثر من 4100 شخص.












تعليقات