صفعة جديدة من ملك المغرب لـ"بن زايد".. رفض سرًّا وعلنًا تحركات حلف "الثورة المضادة"!

صفعة جديدة من ملك المغرب لـ"بن زايد".. ويرفض سرًا وعلنًا تحركات حلف "الثورة المضادة"!
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّه العاهل المغربي الملك محمد السادس، صفعة جديدة لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد؛ رافضًا تحركات حلف الثورة المضادة في ليبيا سرًا وعلنًا.

وأصدرت الحكومة المغربية؛ بيانًا جديدًا بشأن الأزمة الليبية، قائلةً: إن "أمن المملكة المغربية من أمن ليبيا، الدولة الشقيقة التي نتقاسم معها التاريخ المشترك والمصير".

وأضافت: "لا يمكن أن يكون حل الأزمة الليبية إلا سياسيًا، ومن لدن الليبيين أنفسهم؛ بعيدًا عن التدخلات والأجندات الخارجية، وهو ما برهن عليه اجتماع الصخيرات، بمواكبة من المجتمع الدولي".

وتابعت الحكومة المغربية: أنه "انطلاقًا من قناعته بذلك، يبقى المغرب ملتزمًا بتوفير إطار محايد للحوار بين الأطراف الليبية، وقد احتضن لقاءات بين المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق، أفرزت اتفاقًا شاملًا".

وفي السياق، ذكرت تقارير، أن "بن زايد" حاول سحب المغرب إلى حلف الثورة المضاد الذي يضم الإمارات والسعودية ومصر، ضد تركيا  في ليبيا، لإزاحة الحكومة الشرعية (حكومة الوفاق الوطني).

يشار إلى أن العلاقات المغربية - الإماراتية شهدت توترات عديدة بسبب ملفات إقليمية كانت أبرزها رفض المغرب لحصار قطر.












تعليقات