أمر ملكي عاجل من الملك سلمان بشأن عودة العمرة من داخل وخارج المملكة

أمر ملكي عاجل من الملك سلمان بشأن عودة العمرة من داخل وخارج المملكة
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرًا ملكيًا عاجلًا، مساء اليوم الثلاثاء، بشأن السماح بعودة أداء العمرة بعد فترة طويلة من التوقف بسبب تفشي جائحة كورونا.

وأعلن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، صدور موافقة ملكية بالسماح بأداء العمرة وزيارة الروضة الشريفة تدريجيًا، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة، وذلك وفق 4 مراحل محددة من قبل الجهات المختصة.

وتتضمن المرحلة الأولى السماح بأداء العمرة للمواطنين السعوديين والمقيمين من داخل المملكة، ابتداء من 4 أكتوبر  المقبل بنسبة 30% (6 آلاف معتمر/اليوم) من الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام.

وفي المرحلة الثانية يسمح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بداية من 18 أكتوبر بنسبة 75% (15 ألف معتمر/اليوم، 40 ألف مصلٍ/اليوم) من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام، وبنسبة 75% كذلك من الطاقة الاستيعابية للروضة الشريفة في المسجد النبوي.

وابتداء من نوفمبر (المرحلة الثالثة) سيسمح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، حتى الإعلان الرسمي عن انتهاء جائحة كورونا أو تلاشي الخطر، وذلك بنسبة 100% (20 ألف معتمر/اليوم، 60 ألف مصلٍ/اليوم) من الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام، وبنسبة 100% كذلك من الطاقة الاستيعابية للمسجد النبوي.

وفي المرحلة الرابعة سيسمح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك عندما تقرر الجهة المختصة زوال مخاطر الجائحة.

وأعلنت السلطات السعودية أن قدوم المعتمرين والزوار من خارج المملكة سيكون بشكلٍ تدريجي، ومن الدول التي تقرر وزارة الصحة عدم وجود مخاطر صحية فيها تتعلق بجائحة كورونا.












تعليقات