تعزيزات وأرتال عسكرية.. الصراع الأمريكي الروسي يتصاعد شرقي سوريا

تعزيزات وأرتال عسكرية.. الصراع الأمريكي الروسي يتصاعد شرقي سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

عزز الجيش الأمريكي قواته المتواجدة في مناطق شمال غربي سوريا، أمس الجمعة، بمعدات حديثة بعد الحديث عن ازدياد الصراع الروسي الأمريكي حول مناطق شرقي الفرات الغنية بالنفط.

وبحسب المتحدث العسكري الأمريكي بيل أوربان، فإن القوات الأمريكية نشرت رادار "سنتينال" ونشرت عربات برادلي، في عدد من المناطق التي تسيطر عليها، وما يقارب الـ 100 جندي.

وأوضح مسؤول أمريكي آخر لم يذكر اسمه، أن التعزيزات الأمريكية الجديدة شملت إرسال ست عربات مدرعة وأقل من 100 جندي سيعززون نقاط تواجد القوات الأمريكية وحلفائها المحليين.

وأضاف أن تلك التعزيزات المحدودة كانت بمثابة رسالة إلى الروس، للالتزام بالعمليات المشتركة وتجنب الاستفزازات غير الآمنة وغير المهنية، بحسب تعبيره.

أما المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل واين ماروتو، فقد أكد أن التحالف "يخطط لنشر وحدات مشاة ميكانيكية، بما في ذلك مركبات برادلي القتالية، في سوريا لضمان حماية قوات التحالف والحفاظ على حرية حركتهم حتى يتمكنوا من مواصلة هزيمة عمليات داعش بأمان".

تجدر الإشارة إلى أن حوادث التصادم بين القوات الأمريكية والروسية شرقي الفرات ازدادت بشكل ملحوظ، وخصوصًا أثناء تسيير الدوريات العسكرية، وقد أدت لارتفاع حدة التوتر بين الدولتين في عدة مناسبات.












تعليقات