حفلة في دمشق تتحول إلي معركة بالأسلحة النارية.. وهذا ما حدث

حفلة في دمشق تتحول إلي معركة بالأسلحة النارية.. وهذا ما حدث
  قراءة
الدرر الشامية:

تحول حفلٌ غنائيٌّ أقامه المغني اللبناني وديع الشيخ، أمس الجمعة، في قرية معلا السياحية قرب دمشق إلى ساحة معركة، استُخدم فيها الرصاص والقنابل.

حيث أفادت مواقع موالية أن الحفل الغنائي الذي أقامه "الشيخ" في مسبح ونادي المعلا تحول إلى ساحة معركة، حينما قام أحد الحضور بإطلاق النار وفتح قنابل صوتية، رغم الأعداد الكبيرة من الحضور.

وأوضحت المصادر أن سبب ذلك هو منع أحد الأشخاص الذي يعتقد تبعيته لميليشيات محلية موالية للأسد من صعود منصة الحفل، برفقة عدد من الأشخاص، على إثر ذلك حدث تبادل لإطلاق النار.

واقتصرت الأضرار على الماديات، بحسب ما نشر النادي المذكور عبر صفحته بموقع "فيس بوك"، حيث طمأن متابعيه بعدم إصابة أو مقتل أي شخص ممن كانوا متواجدين في الحفل.

هذا وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد انتشارًا كبيرًا لميليشيات تمارس إرهابها على المدنيين بقوة السلاح، وهو الأمر الذي كان منتشرًا في جبال الساحل السوري بدعم من عائلة الأسد قبل اندلاع الثورة، إلا أنه جرى تعميمه على كافة التراب السوري لإرهاب الأهالي.












تعليقات