مظاهرات حاشدة تدعم الوجود التركي في إدلب

مظاهرات حاشدة تدعم الوجود التركي في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

خرجت مظاهرات داعمة للوجود العسكري التركي، بعد ظهر اليوم الجمعة، في عدة مناطق من محافظتي حلب وإدلب شمالي سوريا.

وأفاد ناشطون بأن المظاهرات خرجت في كلٍ من بلدة "المسطومة" التي تتواجد فيها نقطة عسكرية تركية ومدينة "كللي" ومخيم "بابسقا" شمالها و"بسنقول" ومدينة "جسر الشغور" في الريف الغربي.

كما خرجت مظاهرة بمدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، إضافةً إلى قريتي "بزاعة" و"الشيخ حديد" في الريف الشمالي والشمالي الشرقي من المحافظة.

وأكد المتظاهرون على دعمهم للتواجد العسكري التركي في المنطقة، مطالبين بإعادة المهجرين والنازحين إلى مناطقهم التي سيطرت عليها روسيا وإيران، إبان الحملات العسكرية المتلاحقة.

يذكر أن اجتماعاً جمع وفدًا عسكريًّا روسيًّا وآخر تركيًّا، الثلاثاء الماضي، في أنقرة، اقترحت فيه روسيا تخفيض عدد نقاط المراقبة التركية في شمال غربي سوريا، لكن الوفد التركي رفض ذلك.

وفي تطور خطير؛ قامت قوات النظام، اليوم الجمعة، باستهداف سيارات عسكرية تركية أثناء مرورهما في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، مما يشير إلى وجود خلافات بين تركيا وروسيا في المنطقة.












تعليقات