على وقع أزمة الوقود.. مشاجرة على الهواء مباشرة بين إعلامية موالية وعنصر تابع لقوات الأسد

مشاجرة على المباشر بين إعلامية موالية و عنصر تابع لقوات الأسد بسبب الوقود
  قراءة
الدرر الشامية:

انتشر تسجيل مصور على وسائل التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، يظهر اعتداء عنصر تابع لنظام الأسد على إعلامية موالية على الهواء مباشرة.

وظهر في الشريط المصور تعرض الإعلامية الموالية لنظام الأسد "كنانة علوش" ومصورها "محمد قيس" لمحاولة اعتداء من قِبل عنصر تابع للنظام بعد أن خالف طابور انتظار تعبئة البنزين.

وبينما كانت "علوش" تنقل في بث مباشر طوابير الانتظار الطويلة للسيارات على محطة محروقات واقعة داخل مدينة حلب، حاولت تصوير عنصر للنظام وهو يحاول أن يخالف دور السيارات بالقوة والاعتداء على البقية ليقوم بمحاولة الاعتداء عليها وكسر كاميرتها.

وأجرت "علوش" مقابلة مع عدد من سائقي السيارات التي تصطف لانتظار دورها، فقال أحدهم لها: "كل شي عم نحكيه عالفاضي كل شي بدون نتيجة، في ناس للأسف مالهم متربيين بدهم يتطاولوا عالناس، بدنا سريّة كاملة لتنظم هالدور".

واشتهرت "كنانة علوش" بالتقاط صور السيلفي مع جثث ضحايا السوريين المعارضين للأسد، إضافة لظهورها في العام 2016 وهي تضحك فوق جثث أطفال ممددين على أرضية أحد المستشفيات بمدينة حلب.

يذكر أن مناطق نظام الأسد تعاني أزمة محروقات خانقة، حيث أظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل طوابير السيارات لمئات الأمتار أمام محطات الوقود، بالإضافة لارتفاع أسعار المواد الغذائية وانهيار القيمة الشرائية للعملة السورية.












تعليقات