مصادر تكشف عن وضع السلطان الجديد من "آل بو سعيد" بعد وصوله سلطنة عمان

مصادر تكشف عن وضع السلطان الجديد من "آل بو سعيد" بعد وصوله سلطنة عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر، عن وضع السلطان الجديد من الأسرة الحاكمة في سلطنة عمان "آل بو سعيد" وذلك بعد وصوله إلى البلاد، إثر ترتيبات مع السلطات.

ونقل موقع "أثير" العماني، عن مصادر وصفها بالمطلعة، أن "جناب السيد جمشيد بن عبدالله آل سعيد (آخر سلاطين دولة البوسعيد في زنجبار) لأرض السلطنة صباح الثلاثاء".

ولم يوضح الموقع مزيدًا من التفاصيل حول وضع السلطان الجديد من "آل بو سعيد"، إلا أن مصادر عمانية أخرى أكدت أن إدارة السلطان هيثم بن طارق أجرت ترتيبات له.

وذكرت المصادر، أن السلطان هيثم بن طارق، وجه شخصيًا بتوفير سبل الراحة، لجناب السيد جمشيد بن عبدالله آل سعيد، وذلك بعد وصوله البلاد.

وبحسب مصادر مقربة من آخر سلاطين زنجار؛ فإن "جناب السيد جمشيد أكمل عامه الـ91، الثلاثاء؛ حيث وُلِد في 16 سبتمبر عام 1929".

والسلطان جمشيد بن عبد الله بن خليفة بن حارب بن ثويني بن سعيد بن سلطان، من مواليد زنجبار بتاريخ 16 سبتمبر 1929م، تخرّج من المدرسة الثانوية الحكومية في زنجبار.

والتحق "جمشيد" بكلية فكتوريا العريقة في الاسكندرية، فالجامعة الأمريكية في بيروت، ثم خدم في البحرية الملكية البريطانية لمدّة سنتين تقريبًا.

ودرس سلطان زنجبار بعد ذلك الإدارة العامة في بريطانيا؛ وعند عودته إلى زنجبار، ألحقه جدّه، السلطان خليفة بن حارب، إلى بعض مؤسسات الدولة لاكتساب الخبرة الإدارية العملية.












تعليقات