دعوة عسكرية عاجلة من السعودية للعراق.. ماذا يحدث في الخليج؟

دعوة عسكرية عاجلة من السعودية للعراق.. ماذا يحدث في الخليج؟
  قراءة
الدرر الشامية:

تشهد منطقة الخليج العربي حالة من التوترات السياسية والعسكرية في الفترات الأخيرة، ما دفع المملكة العربية السعودية لتحركات عسكرية مشتركة مع العراق.

ووجهت المملكة العربية السعودية دعوة عسكرية عاجلة لمسؤول عسكري بارز في العراق، بعد تفاقم الأوضاع في المنطقة وتصاعد حدة التوترات.

وتلقى رئيس أركان الجيش العراقي، عبد الأمير رشيد يار الله، اليوم الثلاثاء، دعوة لزيارة السعودية من نظيره بالمملكة لبحث التعاون بين جيشي البلدين.

وقالت وزارة الدفاع العراقية، في بيان لها، "استقبل رئيس أركان الجيش، الفريق أول قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في مكتبه، الملحق العسكري للمملكة العربية السعودية في العراق"،

وأكدت الوزارة أن الجانبين بحثا السبل الكفيلة بتطوير أواصر التعاون المشترك بما يخدم مصلحة البلدين في الجوانب العسكرية، وكذلك مناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه نقل الملحق العسكري السعودي دعوة رسمية إلى رئيس الأركان العراقي من قِبل نظيره السعودي لزيارة المملكة لمناقشة سبل تطوير التعاون الأمني والاستخباري بين الجيشين العراقي والسعودي.

وكانت قيادة العمليات المشتركة العراقية، أصدرت مؤخرًا، بيانًا بشأن أنباء متداولة عن "وجود قوات سعودية في قاعدة التاجي، شمالي العاصمة بغداد".

وقال المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي، إن "بعض وكالات الأنباء تناقلت خبرًا مفاده قيام جنود سعوديين بمغادرة قاعدة التاجي الجوية، وهذه الأنباء عارية من الصحة، ولا توجد مثل هكذا أخبار".

وأوضح أن "القوات المتواجدة في قاعدة التاجي الجوية هي القوات الأمنية العراقية بكل مسمياتها، وفي السابق كان هناك تواجد لقوات التحالف الدولي، ولكن هذه القوات سلمت مواقعها في هذه القاعدة إلى القوات العراقية باحتفال رسمي كبير".

وأفادت تقارير إعلامية بأن جنودًا سعوديين برفقة رتل لقوات التحالف الأمريكي الذي انسحب من قاعدة التاجي، وصلوا إلى القاعدة الأمريكية في الشدادي بريف الحسكة الجنوبي في سوريا قادمين من العراق.












تعليقات