مفاجأة مدوية.. الجيش اللبناني يكتشف 4 أطنان مواد متفجرة خارج مرفأ بيروت

مفاجأة مدوية.. الجيش اللبناني يكتشف 4 أطنان مواد متفجرة خارج مرفأ بيروت
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف الجيش اللبناني عن مفاجأة صادمة، اليوم الخميس، بشأن وجود مواد متفجرة أخرى في مرفأ بيروت، وذلك بعد أيام من انفجار مروع هز وسط العاصمة اللبنانية.

ووقع في بداية أغسطس الماضي، انفجار مروع في مرفأ بيروت، راح ضحيته 160 قتيلا وأكثر من 6 آلاف مصاب، فيما قدرت الخسار المادية بأكثر من 15 مليار دولار.

وأعلن الجيش اللبناني، مساء اليوم الخميس، عثوره على كميات من مادة نترات الأمونيوم، بالقرب من مرفأ بيروت، المدمر من انفجار مواد مماثلة قبل نحو شهر.

وأوضحت قيادة الجيش اللبناني في بيان رسمي نقلته قناة "الجديد" اللبنانية، أنه عثر على 4 حاويات تحتوي على نترات الأمونيوم، قرب مدخل مرفأ بيروت.

وقالت قيادة الجيش اللبناني إنه بناء على طلب من مفرزة جمارك مرفأ بيروت، كشف الجيش عن 4 مستودعات في "بورة الحجز" التابعة للجمارك خارج المرفأ. وأوضح أن موقع الحاويات الأربع بالقرب من المدخل رقم 9 من مرفأ بيروت.

وتابعت قيادة الجيش اللبناني: "تبين أن الحاويات الأربع تحتوي على كمية من مادة نترات الأمونيوم تبلغ زنتها حوالى 4 أطنان و350 كيلوغرام، وتعمل وحدات من فوج الهندسة على معالجتها".

وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس (آب) الجاري، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 بمرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم، وخلف الانفجار دمارا ماديا هائلا، بخسائر تقدر بنحو 15 مليار دولار، وفقا لأرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات رسمية أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من نترات الأمونيوم شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.












تعليقات