"غضب لبنان الكبير".. مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن وسط بيروت

"غضب لبنان الكبير".. مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن وسط بيروت
  قراءة
الدرر الشامية:

اندلعت، مساء اليوم الثلاثاء، مواجهات عنيفة بين عدد كبير من المتظاهرين وقوات الأمن في وسط العاصمة اللبنانية بيروت، تزامنًا مع احتفالية بمئوية البلاد تحت عنوان "غضب لبنان الكبير".

وأقدم المحتجون على رشق الحجارة والمفرقعات النارية باتجاه القوى الأمنية، التي بادلتهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع بكثافة باتجاههم بهدف تفريقهم.

وقالت وسائل إعلام لبنانية، إن مجموعة من المحتجين توجهوا من ساحة الشهداء نحو الشوارع المؤدية إلى مجلس النواب اللبناني، حيث يقومون برشق القوى الأمنية بالحجارة والزجاج.

وتمكن المحتجون من فتح البوابة الحديدية التي تغلق الطريق المؤدي إلى السراي الحكومي لوقت قصير، قبل أن تطلق القوى الأمنية قنابل الغاز المسيلة للدموع والطلقات المطاطية لتفريقهم.

وحطم المحتجون إشارات المرور وألحقوا أضرارًا بأرصفة المنطقة حيث يتظاهرون، كما حطموا سيارة تابعة لقوى الأمن، وتمنكت شرطة مكافحة الشغب من الدخول إلى شارع البلدية وبدأت بتفريق المحتجين وتوقيف عدد منهم.

وقال الصليب الأحمر اللبناني إن 5 فرق تستجيب الآن وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين من وسط بيروت.

وفي سياق متصل، نفذ عدد من ​المتظاهرين​ وقفة أمام السفارة الفرنسية في بيروت، لمطالبة الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ بإطلاق سراح الأسير اللبناني في السجون الفرنسية ​جورج عبد الله، ووقع إشكال بين ​القوى الأمنية ومجموعة من المتضامنين مع الأسير ​جورج عبد الله.

واحتفل مئات اللبنانيين بمئوية "لبنان الكبير" في ​ساحة الشهداء، اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "غضب ​لبنان​ الكبير"، مطالبين برحيل السلطة السياسية الحاكمة وتشكيل حكومة أخصائيين.












تعليقات