أكبر موجة تسريح عمال في سلطنة عمان.. التضحية بآلاف الوافدين

أكبر موجة تسريح عمال في سلطنة عمان.. التضحية بألاف الوافدين
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت إحصائية رسمية في سلطنة عمان، عن انخفاض عدد الوافدين العاملين في القطاعين الحكومي والخاص خلال الشهر الماضي.

وذكر المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في النشرة الإحصائية الشهرية "أغسطس 2020" أن عدد الوافدين العاملين في القطاع الحكومي شهد انخفاضًا بأكثر من 15% في شهر يوليو 2020م مقارنة بشهر يونيو 2020م، وبانخفاض قدره 18.8% مقارنة بيوليو 2019م.

وأظهرت الاحصائية أن عدد العاملين الوافدين في القطاعين الخاص والعائلي انخفض أيضا من 1,259,814 و277,607 في شهر يونيو 2020م إلى 1,228,713 و268,798 في شهر يوليو 2020م على التوالي، حيث انخفض عددهم في القطاع الخاص بمقدار 31,101 عامل وبمقدار 8,809 عاملين في القطاع العائلي، وفقا لصحيفة "أثير" المحلية.

وكشف المركز العماني بأن إجمالي عدد الوافدين العاملين في السلطنة بلغ 1,542,069 عاملًا،  بينهم 44,558 في القطاع الحكومي بينما بلغ عدد العاملين في القطاع الخاص، 1,228,713، أما القطاع العائلي فبلغ 268,798.

جدير بالذكر أن وزارة المال العمانية، دعت مؤخرًا الشركات الحكومية ببدء العمل على استبدال الموظفين الأجانب بعمانيين في "أسرع وقت ممكن" لاستيعاب المواطنين الباحثين عن عمل.

وتسعى سلطنة عمان من خلال التوجهات الجديدة إلى استيعاب مواطنيها الباحثين عن عمل من خلال استبدال الموظفين الأجانب بعمانيين، وذلك وفق دعوة سابقة وجهتها وزارة المال للشركات الحكومية.












تعليقات