جريمة مروعة في سوريا.. بدأت بحيلة نسائية ماكرة وانتهت بـ "نحر عنق"

جريمة مروعة في سوريا.. بدأت بحيلة نسائية ماكرة وانتهت بـ "نحر عنق"
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا، جريمة مروعة، بدأت بحيلة نسائية ماكرة قادتها فتاة، وانتهت بنحر عنق شاب بريء لم يكمل عامه الـ 16.

وتشير تفاصيل الواقعة إلى أن فتاة سورية تسببت في وقوع جريمة مروّعة، راح ضحيتها شاب، كانت تجلس معه؛ لأنها أرادت أن تعرف هل يغار عليها عشيقها الآخر أم لا؟.

وأفادت مواقع سورية،  اليوم السبت، أن الفتاة كانت تجلس مع الشاب ويدعى حسن (16 عامًا)، أمس الجمعة، في حديقة بمنطقة المشروع الثاني في محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا، حيث كان الشاب لا يعلم أنها على علاقة مع شاب آخر.

وعندما جاء عشيقها إلى الحديقة، اشتعلت نار الغيرة في قلبه، فأخرج سكينا كان بحوزته، وأقدم على نحر الشاب حسن، الذي فارق الحياة على الفور.

وحضرت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث، وتحفظت على جثة القتيل، واعتقلت القاتل الذي لم يكشف عن هويته؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

وكشفت التحقيقات أن كان الشاب حسن يجلس مع حبيبته في الحديقة قرب جامع الروضة في المشروع الثاني، بمدينة اللاذقية الساحلية، ولكن ما لم يكن يعلمه أن الفتاة كانت تواعد شابا آخر بالخفية.

وأرادت الفتاة أن تعرف إن كان حبيبها يغار عليها أم لا، ولكن العاشق عندما رأى حبيبته مع شاب آخر في الحديقة لم يشعر بالغيرة فقط، بل سحب سكينًا ووضعها على رقبة الشاب حسن وقام بنحره؛ ليثبت لها أنه يحبها، مما أدى إلى وفاة حسن على الفور.












تعليقات