إيران تستولي على سفينة نفط في الخليج..ومصدر عماني: صفعة قوية للإمارات

إيران تستولي على سفينة نفط في الخليج..ومصدر عماني يكشف فضيحة للإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت القيادة الأمريكية الوسطى، ليل الأربعاء أن قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة نفط تجارية في مضيق هرمز بالخليج العربي.

ونشرت القيادة الأمريكية الوسطى مقطعا مصورا عبر حسابها بموقع "تويتر"، وثقت فيه لحظة استيلاء القوات الإيرانية على السفينة "ويلا".

وأكدت القيادة الأمريكية أن قوات إيرانية تضمنت سفينتين ومروحة من طراز "سي كينغ"، استولت على السفينة، حيث صعدت القوات الإيرانية على متن السفينة.

ومن جانبه قال مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه، إن الأحداث دارت بالقرب من مضيق هرمز، وإن القوات الإيرانية أطلقت سراح السفينة في نهاية الأمر.

وأضاف، أن الجيش الأمريكي لم يشارك في الأمر بأي شكل إلا من خلال مراقبته للموقف، وفقا لرويترز.

والسفينة "ويلا"، وفقا لبيانات رفينيتيف لتتبع مسارات السفن هي ناقلة نفط ترفع علم ليبيريا وترسو حاليا قرب ميناء خورفكان بدولة الإمارات بحسب وكالة "سبوتنيك".

وفي سياق متصل كشف المغرد العُماني "الشاهين" معلومات مثيرة حول الحادثة وقال في سلسلة تغريدات: "إطلاق سراح الناقلة (ويلا) بعد استيلاء قوات ايرانية خاصة عليها بإنزال جوي وهي في طريقها من ميناء الحمرية وإجبارها على الفرار إلى منطقة خورفكان الاماراتية".

وأضاف الشاهين: "نظراً لمذلة الخبر فإن وسائل الاعلام لم تذكر هذه المرة لفظ الساحل الشرقي للدولة أو بحر عمان؛ بل اكتفت بمصطلح المياه الدولية".

وتابع الشاهين: "السفينة ترفع علم ليبيريا وهي مملوكة لشركة يونانية ومستأجرة لدى احدى شركات ظلت طافية في المياه الاقتصادية مقابل ميناء جبل علي لأكثر من شهر حيث يشتبه قيامها ببيع النفط العراقي في السوق السوداء عن طريق ميناء البصرة بالإضافة لتهريب النفط الايراني بحمولة 50 ألف برميل لتجنب الشكوك".

ويشار إلى أن إيران استولت العام الماضي 2019، على عدة ناقلات نفط في منطقة الخليج، وتتهمها الولايات المتحدة ودول أخرى بالاعتداء على ناقلات نفط في الخليج بهدف تعطيل حركة الملاحة، كما تتهم السعودية طهران بالتورط في الهجمات على منشآت النفط السعودية التابعة لشركة أرامكو.












تعليقات