استقالة حكومة لبنان على خلفية #انفجار_بيروت

استقالة حكومة لبنان على خلفية #انفجار_بيروت
  قراءة
الدرر الشامية:

تداعيات انفجار بيروت المروع، تتواصل على المستويين الرسمي والشعبي داخل الأراضي اللبنانية، بعد ثبوت وجود تقصير من وزارات رسمية وجهات حكومية.

وأسفر انفجار بيروت المروع قبل عدة أيام عن مقتل 160 شخصًا وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، فيما كبّد الحكومة اللبنانية خسائر تفوق 15 مليار دولار.

وتقدمت الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب، مساء اليوم الاثنين، باستقالتها إلى الرئيس اللبناني ميشال عون، على خلفية انفجار مرفأ بيروت والأحداث التي تلته.

وقدم عدد من أعضاء الحكومة والبرلمان استقالتهم احتجاجًا على ما وصفوه بفساد الطبقة السياسية، وفقًا لما ذكرت قناة "العربية" في نبأ عاجل.

وفي وقت سابق، قدمت وزيرة العدل ماري كلود نجم، استقالتها الخطية لرئيس الحكومة حسان دياب، وتعتبر بذلك الاستقالة الثالثة لوزراء في الحكومة بعد انفجار مرفأ بيروت.

واندلعت مظاهرات شعبية تخللها صدامات واختراقات لأجهزة رسمية ووزارات، اعتراضًا على أداء الأنظمة الحكومية والوزارات المكلفة بقيادة أمور البلاد.












تعليقات