تقرير: بشار الأسد أعطى أوامر جديدة لأجهزة مخابراته بشأن رامي مخلوف

تقرير: بشار الأسد أعطى أوامر جديدة لأجهزة مخابراته بشأن رامي مخلوف
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير، أن رئيس النظام السوري بشار الأسد، أعطى أوامر لأجهزة مخابراته بشأن ابن خاله رجل الأعمال الأغنى في سوريا، رامي مخلوف.

ونقلت قناة "العربية" السعودية، عن مصادر سورية، أن "شعبة المخابرات بأمر من رئيس النظام السوري بشار الأسد تشن حملة لإقصاء رامي مخلوف".

وأضافت: أن "جيش النظام السوري مخترق من إيران ورامي مخلوف وأطراف أخرى"، مشيرة إلى أن "بعض المعتقلين لديهم معلومات عن أجهزة النظام السوري".

وذكرت المصادر السورية، أن عدد الضباط في جيش النظام السوري الذين جرى اعتقالهم حتى الآن بتهمة أنهم مقربون من رجل الأعمال السوري مخلوف بلغ 135.

وأشارت إلى أن الحملة الأمنية لاستخبارات النظام السوري متواصلة، بالإضافة لاعتقال أشخاص يعملون ضمن منشآت ومؤسسات تعود ملكيتها لرامي مخلوف ابن خال رئيس النظام السوري بشار الأسد.

جدير بالذكر أن "نظام الأسد" ووضع يده على مجمل أعمال ابن خاله رامي مخلوف والشركات المملوكة له، داخل سوريا، كتعيين حارس قضائي على شركة "سيريتل" للاتصالات الخلوية، 

وعيَّن النظام حارسًا قضائيًا على شركة "شام" القابضة واحدة من أكبر شركات البلاد، وسبقها بمنعه من مغادرة سوريا وإلقاء الحجز الاحتياطي على أمواله المنقولة وغير المنقولة، وقرارات أخرى كثيرة.











تعليقات