صحيفة: انقلاب مفاجئ بين سلطنة عمان والإمارات بعد مرحلة السلطان قابوس

صحيفة: انقلاب مفاجئ بين سلطنة عمان والإمارات بعد مرحلة السلطان قابوس
  قراءة
الدرر الشامية:

رأت صحيفة "العرب" الإماراتية، أن هناك انقلابًا وتحولًا مفاجئًا في العلاقات بين سلطنة عمان والإمارات، بعد مرحلة السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

وفسرَّت الصحيفة في تقرير لها، اختيار الحكومة العمانية لبنك إماراتي لترتيب قرض تسعى للحصول عليه من الخارج بأنها مؤشر على تجاوز السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة حالة التوتر والفتور.

وأشارت إلى أن السلطان هيثم بن طارق عازم على المضي في إحداث العديد من التغييرات التي لا تستثني السياسة الخارجية للسلطنة وعلاقاتها الإقليمية، بعد توتر علاقات الإمارات وعمان في عهد السلطان قابوس.

وأضافت الصحيفة: أن السلطان قابوس "طبع سياسات السلطنة بطابعه المتفرد ما جعل لمسقط مواقف متمايزة عن مواقف أغلب بلدان الخليج من عدة قضايا وملفات".

واستشهد التقرير بموقف سلطنة عمان الحيادي في الأزمة اليمنية وعدم دخولها في حرب ضد الحوثيين على أنه خروج عن الإجماع الخليجي، بينما كانت الإمارات في التحالف العسكري مع السعودية.

واعتبرت الصحيفة أن رفض سلطنة عمان قطع العلاقات مع قطر يعد تباعد عن الموقف السعودي - الإماراتي، وأنها عرضت نفسها كوسيط لحل الأزمة الخليجية.

وختمت الصحيفة، بأنه هناك "هناك تغير في العلاقات العمانية - الإمارتية، بسبب وفاة السلطان قابوس، والأزمة الاقتصادية التي فرضت على السلطنة التواصل مع جيرانها الخليجيين".











تعليقات