نبأ صادم للوافدين والمقيمين الأجانب في سلطنة عمان

نبأ صادم للوافدين والمقيمين الأجانب في سلطنة عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت إحصائية رسمية في سلطنة عمان، عن نبأ صادم للوافدين والأجانب المقيمين في البلاد، وذلك في ظل اتجاه الحكومة لتخفيض أعدادهم وتوطين الوظائف.

وأوضحت الساعة السكانية في سلطنة عمان، أن عدد سكان السلطنة وصل حتى يوم أمس الجمعة 24 مايو/آيار 2020م، 4,539,760 نسمة.

وبحسب الساعة السكانية، يُشكل العُمانيون منهم نسبة 60% بـ2,724,926 مواطنًا ومواطنة، بينما يشكّل الوافدون 40% بـ1,814,834 وافدًا ووافدة.

وتشير الأرقام إلى انخفاض ملحوظ ومستمر في أعداد الوافدين؛ حيث كانت نسبتهم قبل شهر أي في 24 يونيو/حزيران 2020م 40,70 %، بينما كانت نسبتهم في مطلع العام الجاري وتحديدًا في 1 يناير/كانون الثاني 42,30%.

ويتوزع العاملون الوافدون في سلطنة عمان على ثلاث فئات: "في القطاع الخاص: 1,259,883، في القطاع الحكومي:52,462، في القطاع العائلي:277,607".

وتشير التوقعات إلى استمرار انخفاض أعداد الوافدين في السلطنة خصوصًا مع فتح حركة المطارات خلال الفترة المقبلة، وتُبنى هذه التوقعات على عملية التعمين والإحلال التي تنتهجها السلطنة في القطاعين الحكومي والخاص.











تعليقات