إدارة ترامب تفاجئ دول الخليج بهذا القرار

 إدارة ترامب تفاجئ دول الخليج بهذا القرار
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، عن قرار صادم ومفاجئ لدول الخليج في ظل تفشي جائحة كورونا.

وأفادت شرطة الهجرة الأمريكية، بأن الطلاب الأجانب المتقدمين للحصول على تأشيرة دراسية لن يتمكنوا من دخول الولايات المتحدة إذا كانت حصصهم التعليمية تتم فقط عبر الإنترنت، وهو ما قد يكون عليه الحال في العديد من الجامعات بسبب فيروس كورونا المستجد، وفقًا لوكالة "فرانس 24".

وسبق أن أعلنت إدارة دونالد ترامب، إلغاء تأشيرات الطلاب المسجلين في مؤسسات تعليمية قررت بسبب جائحة (كوفيد-19) إعطاء حصصها التعليمية كاملة عبر الإنترنت.

وتقدمت جامعتا "هارفرد" و"إم آي تي" تدعمهما مؤسسات تعليمية أخرى، بطعن في القرار الذي أثار الجدل، وتراجعت عنه الحكومة الجمهورية بعد ذلك.

إلا أن شرطة الهجرة أكدت الجمعة، أن "الطلاب في وضع ما بعد 9 آذار/مارس، لن يتمكنوا من دخول الولايات المتحدة لمتابعة الدروس في مدرسة أمريكية في بداية العام الدراسي إذا اتبعت برنامجًا عبر الإنترنت بنسبة مئة بالمئة".

وقبل تفشي الوباء، كان من المستحيل بالفعل الحصول على تأشيرة طالب لمن يتبع حصصًا تعليمية عبر الإنترنت فقط.

وبحسب معهد التعليم الدولي تخطّى عدد الطلاب الأجانب في العام الدراسي (2018-2019) في الولايات المتحدة المليون طالب.

وكانت إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية، أعلنت، مطلع الشهر الجاري أن الطلاب الدوليين الذين يسعون للحصول على درجات علمية في البلاد، سيتعين عليهم مغادرة البلاد أو المخاطرة بالترحيل إذا تحولت جامعتهم إلى دورات تعليمية عبر شبكة الإنترنت فقط.

وهددت تلك الخطوة بالتأُير على آلاف الطلاب الأجانب وخاصة الخليجيين الذين يأتون إلى الولايات المتحدة للدراسة في الجامعات أو المشاركة في برامج التدريب، إضافة إلى الدراسات غير الأكاديمية أو المهنية.

ويوجد نحو 52.855 طالبًا خليجيًّا في الولايات المتحدة، معظمهم أرسلوا للدراسة بموجب برامج ابتعاث حكومية ضمن مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، بالإضافة إلى التدريب المهني أو مراحل البحث والتبادل الأكاديمي.











تعليقات