تحرك عاجل للبحرية السلطانية العمانية وعربات عسكرية بشأن "مسندم" على حدود الإمارات

تحرك عاجل للبحرية السلطانية العمانية وعربات عسكرية بشأن "مسندم" على حدود الإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، بصور عربات عسكرية كانت على متن سفن تابعة للبحرية السلطانية العمانية، وصلت إلى ولاية منسدم الحدودية مع الإمارات.

ونقلت البحرية السلطانية العمانية شحنات متنوعة إلى محافظة مسندم لضمان إدامة كافة المستلزمات الأساسية للمواطنين والمقيمين والجهات ذات العلاقة بالمحافظة.

وقالت وسائل إعلام عمانية: إن ذلك "استمرارًا لجهود قوات السلطان المسلحة في دعم وإسناد كافة المؤسسات والقطاعات الأخرى بالدولة العسكرية منها والمدنية والمتأثرة من إجراءات مكافحة جائحة فيروس كورونا".

وتعتبر ولاية مسندم ملفًا حسّاسًا بالنسبة لسلطنة عمان، كون الإمارات تعمل على تهيئة الأجواء لضمها إلى أراضيها، عن طريق استمالة سكانها. 

جدير بالذكر أنه في عام 2017؛ عرض "متحف اللوفر الإماراتي" خريطة تظهر محافظة مسندم العمانية باعتبارها أرضًا تابعة لدولة الإمارات، ما أثار استياء شعبيًا في السلطنة.

لم تنتهِ الأزمة بتوضيح الإمارات أن الخطأ غير مقصود، وامتد اللغط حول مسندم، إلى الجنسية التي منحتها الإمارات لعدد من عمانيي مسندم، الذين يقيمون في إمارة رأس الخيمة المجاورة.











تعليقات