سيدة تنفذ أغرب عملية نصب واحتيال في تاريخ سلطنة عمان

 سيدة تنفذ أجرأ عملية نصب في تاريخ سلطنة عمان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف النقيب هاشم بن حمد العجمي من شرطة عمان السلطانية أغرب قصة احتيال في تاريخ السلطنة بطلتها سيدة.

وقال النقيب هاشم العجمي عبر برنامج "العين الساهرة": قامت احدى النساء بإنشاء صفحة على إحدى منصات التواصل الاجتماعي وعرضت فيها مصوغات ذهبية ومجوهرات ، بعد أن طلبت من محل مجوهرات حقيقي بأن يزودها بالصور " حيث احتالت عليه وأنها تريد الشراء لتحصل على الصور" .

وأضاف :"قام صاحب المتجر بتزويدها بالصور ، وبالمقابل قامت بنشر هذه الصور في الحساب الذي أنشأته لتحتال على الناس".

وأوضح العجمي أنه من الأساليب التي استخدمتها في الاحتيال :" توفير خدمة الشراء في ظل هذه الظروف من المتجر الإلكتروني ، و سنقوم بدورنا بتوصيل هذه القطع أو المجوهرات إلى المنزل"، وفقا لصحيفة "الرؤية" العمانية.

واستطرد :" بدأت بالتسويق لصفحتها ، وعند اختيار أي شخص من الضحايا القطعة الذهبية أو أي طقم ، تتواصل مباشرة مع صاحب المتجر الحقيقي وتطلب منه هذه القطعة وأنه سوف يتم التحويل ".

وتطلب المحتالة من الضحية أن يحول المبلغ المالي لحساب المحل الحقيقي التجاري حتى يثق الضحية بها ويطمئن قلبه ، من ثم يقوم بتحويل المبلغ .

وقال العجمي :"أما الحبكة الدرامية التي أرادت المحتالة أن تقوم بها ، هي أن الضحايا يقومون بإرسال المبالغ المالية لصاحب المتجر الحقيقي ، وتحتفظ هي بالمصوغات الذهبية ".

وحذر النقيب هاشم من الأساليب الإجرامية الجديدة التي ظهرت خلال الفترة الأخيرة عبر الانترنت في ظل جائحة كورونا كانتحال بعض الشخصيات لطلب الأموال وابتزاز الناس والمشتريات عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.

وقال ظهرت مؤخرًا أساليب جديدة كالدعوة إلى التداول الإلكتروني في الذهب والأحجار الكريمة والنفائس والمعادن وحتى العملات الافتراضية وهو تداول وهمي، وقع ضحاياه في الفترة الأخيرة من المواطنين والمقيمين.











تعليقات