دمشق.. طفلة صغيرة تنقذ سيدة من القتل في اللحظات الأخيرة

دمشق.. طفلة صغيرة تنقذ سيدة من القتل في اللحظات الأخيرة
الدرر الشامية:

أنقذت طفلة صغيرة سيدة سورية في دمشق من محاولة قتل من قبل جارتها في اللحظات الأخيرة.

ووفق ما نشرت صفحة وزارة الداخلية بحكومة النظام على فيسبوك، فإن قسم شرطة القابون في دمشق أخبر بتعرض امرأة مقيمة في محلة "عش الورور" لمحاولة قتل ضمن منزلها؛ فتوجهت دورية على الفور إلى المكان، حيث وجد امرأة في العقد الخامس من العمر مغمى عليها نتيجة تعرضها للضرب على وجهها وكافة أنحاء جسدها والدماء تسيل من فمها ورأسها، فتم إسعافها مباشرة إلى المشفى لتلقي العلاج.

وأضافت الوزارة، أنه من خلال التحقيق والتحري تبين أن الجانية كانت جارة للمجني عليها، وتم إلقاء القبض عليها وبالتحقيق معها أقرت بمحاولتها قتل جارتها بعد التخطيط لذلك، من أجل سرقة مصاغها الذهبي وأموالها، كونها تعلم أنها ميسورة الحال، حين كانت تقيم بجوارها.

وذكرت المتهمة في التحقيقات أنها توجهت لجارتها بدعوى زيارتها، حيث كانت تقطن بجوار الضحية، وحاليًا مقيمة في مدينة السلمية، وأحضرت معها قطعة (بلوك) خبأتها في كيس.

وأضافت "عندما دخلت المنزل وضعتها خلف الباب وأثناء تحضير صاحبة المنزل للقهوة، غافلتها وذهبت لإحضار قطعة "البلوك" فشاهدت أنبوب حديد فأخذته وتوجهت إلى جارتها وباغتتها بضربات من الخلف على رأسها عدة مرات حتى سقطت على الأرض ثم جلست فوقها وحاولت خنقها.

وتابعت " لكن فجأة دخلت طفلة إلى المنزل وعند مشاهدتها ما يحصل بدأت بالصراخ، مما اضطرها للهروب كي لا ينكشف أمرها".

وتعيش مناطق سيطرة نظام الأسد ارتفاعًا في وتيرة الجريمة والاعتداءات في ظل حالة من الفلتان الأمني وغياب القانون.





إقرأ أيضا