إيران تتحدى "قيصر" بتوقيع اتفاقية عسكرية جديدة مع نظام الأسد

إيران تتحدى "قيصر" بتوقيع اتفاقية عسكرية جديدة مع نظام الأسد
الدرر الشامية:

وقّع رئيس أركان الجيش الإيراني، اللواء محمد باقري، اليوم الأربعاء، اتفاقية عسكرية جديدة مع وزير الدفاع في حكومة النظام العماد علي أيوب، بهدف تعزيز أنظمة الدفاع الجوي لدى قوات الأسد.

ونقلت وكالة "فارس" عن باقري قوله إن إيران "ستعزز أنظمة الدفاع الجوية السورية، في إطار توطيد العلاقات العسكرية بين البلدين، وتعزز إرادتنا وتصميمنا على التعاون المشترك في مواجهة الضغوط الأمريكية".

من جانبه، قال العماد على أيوب، في تصريحات لقناة "الميادين" اللبنانية إن "الاتفاقية تنص على تعزيز التعاون العسكري والأمني في مجالات عمل القوات المسلحة ومواصلة التنسيق".

وأضاف أن "من يراهن على تخريب العلاقات بين إيران وسوريا، هو واهم وعليه ان يستيقظ من أحلامه"، والاتفاقية تأتي تتويجًا لسنوات من التنسيق والتعاون بين البلدين".

وكانت إيران قد أعلنت قبل نحو عامين من الآن عن توقيع اتفاقية تعاون عسكري مع نظام الأسد، بهدف تعزيز البنى التحتية الدفاعية لقواته.

يذكر أن الاتفاقية الجديدة بين إيران ونظام الأسد بالرغم من سريان قانون العقوبات الأمريكية "قيصر" والذي يحظر أي تعاون عسكري أو اقتصادي مع النظام السوري، في رسالة تحدي واضحة لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.





إقرأ أيضا