بعد 100 عام.. السلطان هيثم بن طارق يصدر 3 مراسيم هي الأولى من نوعها

بعد 100 عام.. السلطان هيثم بن طارق يصدر 3 مراسيم لإعادة هيكلة القضاء العماني
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر السُّلطان هيثم بن طارق، اليوم الأحد ،4 مراسيم سلطانية لإعادة هيكلة النظام القضائي وذلك بعد 100 عام على أول تنظيم قضائي في سلطنة عُمان.

وبحسب وكالة الأنباء العمانية قضى المرسوم الأول بتعيين السيد خليفة بن سعيد بن خليفة البوسعيدي رئيسًا للمحكمة العليا.

وقضى المرسوم الثاني بتعيين الشيخ المختار بن عبدالله بن عيسى الحارثي رئيسا لمحكمة القضاء الإداري.

وقضى المرسوم الثالث بتعيين عبدالله بن سالم بن عبدالله الحارثي وكيلا لوزارة المالية.

كما أصدر السلطان هيثم في وقت سابق اليوم مرسوما يقضي بنقل كل من سلطان بن سالم بن سعود الحبسـي ومحمد بن عبداللـه باعمــر وعبداللـه بن سالم الحارثي وناصر بن محمد الرحبي  وسليم بن سالـم الخصيبي وعلـــي بن سيف المعمري من الادعاء العام إلى وظائف قضاة فـي المحكمة العليا.

وتأتي هذه القرارات بعد نحو 100 من أول تنظيم قضائي في سلطنة عُمان حيث تم إنشاء محكمتين أحدهما تجارية والأخرى مَدنية في كل من مسقط و مطرح في عام 1920م.

وتمثل المحكمة العليا قمة الهرم القضائي في السلطنة وقد أنشئت طبقا لقانون السلطة القضائية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم ( 90/99) وتعديلاته ، وهي محكمة واحدة مقرها مسقط.

ويعد السيد خليفة بن سعيد بن خليفة البوسعيدي ثالث رئيس للمحكمة العليا في السلطنة تم تعينه بموجب مرسوم سلطاني صدر اليوم الأحد.

ويعتبر السيد هلال بن حمد البوسعيدي أول رئيس محكمة عليا في السلطنة تم تعينه عام 2001، وفي العام 2003 تم تعين الشيخ إسحاق بن أحمد بن ناصر البوسعيدي كثاني رئيس للمحكمة العليا منذ عام 2003 حيث أكمل 17 عاماً اليوم.











تعليقات