in ,

ابتزاز وشتائم.. هكذا حول نظام الأسد السفارات السورية لأفرع أمنية

ابتزاز وشتائم.. هكذا حول نظام الأسد السفارات السورية لأفرع أمنية

حول نظام الأسد السفارات السورية المنتشرة حول العالم لاسيما في الأردن ولبنان والإمارات إلى أفرع أمنية تتعمد التضييق على السوريين وابتزازهم.

ونقل موقع “السويداء 24” عن مصدر مطلع قوله إن عدداً كبيراً من السوريين الموجودين في الأردن يعانون من استغلال السماسرة المرتبطين بموظفين في السفارة السورية لإنجاز معاملاتهم بصورة أسرع، ودون خوف من مراجعة السفارة.

وأوضح المصدر، أن الكثير من هؤلاء يضطرون لدفع مبالغ تصل إلى ألفي دولار للحصول على جواز سفر أو أوراق من داخل السفارة، لاسيما المطلوبين لقوات الأمن داخل سوريا، والذين لايتمكنون من الدخول إلى بلدهم لاستصدار أوراقهم.

في حين نقل الموقع عن سوريين موجودون في لبنان شكواهم من سوء معاملة موظفي السفارة السورية هناك للمراجعين، متحدثين عن استغلال وملاحقة لاسيما للمطلوبين بقضايا سياسية.

وقال مصدر فضل عدم الكشف عن اسمه، لذات الموقع إن تكلفة استصدار جواز سفر في لبنان للسوريين تبلغ 400 دولار أمريكي لمدة سنتين فقط بعد أن كانت لـ6 سنوات.

وأضاف المصدر أن موظفين في السفارة يتعاملون بالشتائم مع الكثير من المراجعين، كما يتم إجراء فيش أمني لبعضهم، لافتاً إلى أن لبنان يحتوي عدداً كبيراً من الشباب السوريين الذين فروا من بلدهم بسبب ظروف الحرب بطرق غير شرعية.

ولفت المصدر، إلى انتشار الرشاوي والفساد والتأخير في إنجاز المعاملات، واصفاً وضع السفارة السورية في لبنان بأنه الأسوأ على السوريين المنتشرين في الدول العربية، وأنها تشبه أحد الأفرع الأمنية.

من جانبه بين مصدر آخر مقيم في الإمارات لذات الموقع أن السوريين يعانون من التأخير في إنجاز معاملاتهم في السفارة السورية، متحدثاً عن أن موظفي السفارة يتأخرون بالبدء بدوامهم ما يدفع المراجعين لزيارة السفارة أكثر من مرة.

يذكر أن نظام الأسد يتعمد ابتزاز السوريين عبر سفاراته المنتشرة حول العالم لحاجتهم لاستصدار وثائق ثبوتية، وذلك عبر دفعهم مبالغ مالية طائلة في ظل عجز المعارضة السورية عن ايجاد بدائل عن أوراق النظام الثبوتية ذات اعتراف دولي.

ماذا تعتقد؟

بيان جديد من السعودية بشأن أخطر أزمة تواجه نظام "السيسي"

بيان جديد من السعودية بشأن أخطر أزمة تواجه نظام “السيسي”

تحذير من كارثة وشيكة في سلطنة عمان خلال الفترة القادمة

تحذير من كارثة وشيكة في سلطنة عمان خلال الفترة القادمة