هذا ما قالته فجر السعيد بشأن طرد سفير الإمارات من الكويت

هذا ما قالته فجر السعيد بشأن طرد سفير الإمارات من الكويت
  قراءة
الدرر الشامية:

انتقدت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، الحملات الإعلامية ضد السفير الإماراتي في الكويت، صقر الريسي، بعد الأنباء التي جرى تداولها عن حادثة طرده من البلاد بسبب سلوكياته المشبوهة.

وقالت فجر السعيد، في برنامجها "هنا الكويت": "على الواتس آب كذبة عن سفير الإمارات بالكويت، السفير الاماراتي ما مضى كم سنة على تعيينه وتم تغييره، وطلعت الإشاعات طبعا عديدة عليه".

وأضافت الاعلامية الكويتية: "الكويت استاءت لأن هو قاعد يشتري مغردين ومدري شنو، وانتو تعرفون من يشتري مغردين، وتعرفون من عنده عصابات الكترونية، سفير بالإمارات شخص محترم، وهي حركة تغيير في وزارة الخارجية، وطلعت وزارة الخارجية تنفي هذه الإشاعات".

وتابعت: "احنا طالعين على التلفزيون ننفي إشاعات، تخيلوا وزارات بالدولة شغلتهم ينفوا إشاعات، ياخي بطلوا إشاعات، والخارجية تنفي بشكل تام ما تم تواصله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول نقل سفير وتدعو لتحري الدقة".

وفي وقت سابق، نفى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية ما نُشر بمواقع التواصل حول طلب دولة الكويت نقل سفير دولة الإمارات صقر الريسي، وفق ما أوردت صحف كويتية الثلاثاء

جاء ذلك، بعد أن نقل موقع "إمارات ليكس" عن مصادر مطلعة قولها أن إعلان انتهاء عمل سفير الإمارات لدى الكويت صقر الريسي مؤخرًا جاء بطلب من السلطات الكويتية على خلفية سلوكياته المشبوهة في الدولة.

وأضافت: أن الكويت طلبت من "الريسي" مغادرة البلاد خلال أسبوعين بعد اكتشاف تورطه في دفع مبالغ مالية لبعض السياسيين والإعلاميين الكويتيين من أجل حشدهم في إطار الأزمة الخليجية ودعم مواقف أبوظبي السياسية.

وعرف عن "الريسي" خلال فترة عمله في الكويت سعيه لتوسيع نفوذ الإمارات في البلاد عبر محاولة حشد سياسيين وإعلاميين ودفعهم لتأليب مواقفهم لا سيما فيما يتعلق بالأزمة الخليجية.











تعليقات