قرار جديد بشأن "جسر الجنس والخمور" بين البحرين والسعودية

قرار مفاجئ بشأن "جسر الجنس والخمور" بين البحرين والسعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر بحرينية، اليوم الثلاثاء، عن قرار جديد بشأن "جسر الجنس والخمور" الرابط بين السعودية والبحرين، وذلك بعد إغلاقه بسبب وباء فيروس كورونا.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، عن المصادر، أن إعادة فتح جسر الملك فهد الذي يربط السعودية والبحرين والمعروف بـ"جسر الجنس والخمور"، أمام حركة المسافرين، سيكون في 27 يوليو/تموز المقبل.

وأضافت المصادر: أنها تلقت معلومات مفادها، أن الاجتماع الدوري للجنة التنسيقية البحرينية، قرَّر وضع بروتوكولات صارمة، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وبحسب مغردين سعوديين؛ فإن "جسر الملك فهد" الرابط بين السعودية والبحرين، هو الخط للسياحة الجنسية للسعودية في البحرين، ولشرب الخمور على الملأ دون أي قيود.

ويأتي الحديث عن إعادة افتتاح الجسر مجددًا، بالتزامن مع تخفيف البلدين، لكثير من إغلاقات كورونا، التي شملت تعليق التعليم والعمل وإغلاق المساجد وفرض حظر للتجول، لكن السفر الخارجي لا يزال معلقًا حتى الآن.

وشهد العام الماضي 2019، استقطاب البحرين لـ11 مليون زائر، الغالبية الساحقة منهم كانت من السعودية، بقرابة 9 ملايين سائح، شكّلوا ما نسبته 88 % من حجم الزوار للبحرين.











تعليقات