تطور خطير في تكتيك حرب محمد بن زايد ضد السلطان هيثم بن طارق

تطور خطير في تكتيك حرب محمد بن زايد ضد السلطان هيثم بن طارق
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف محللون عمانيون، عن تطور خطير في تكتيك حرب ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ضد سلطان عمان السلطان هيثم بن طارق، ضمن حرب الحدود بين البلدين.

وقال المحلل العماني منصور السعيدي، على موقع "تويتر": "تسعى الإمارات إلى تنفيذ مخطط توسّعي على حساب الأراضي العُمانية، وهو ما تحاول القيام به في الحدود العمانية اليمنية".

وأضاف "السعيدي": "تتجاهل الإمارات الظهور بشكل مباشر للحديث عن صراعها مع عُمان، وتكتفي باستخدام وسائل الإعلام المختلفة المموّلة منها لاتهام عُمان بدعم الحوثيين عبر المنافذ البرية مع اليمن".

وتصاعد الحديث مؤخرًا، في ظل حرب تسريب المعلومات بين الإمارات وسلطنة عمان، عن رغبة الإمارات في ضم منطقة "مسندم" العمانية إليها، بعد وفاة السلطان قابوس البوسعيدي.

وتجدد الحديث في عهد السلطان هيثم بن طارق عن حجم الاختراق الأمني الإماراتي لعمان الذي أوقفته من قبل شخصية "قابوس" سابقًا وخبرته وعلاقاته الإقليمية والدولية الكبيرة. 

وكانت الإمارات نشرت عام 2018 خريطة تظهر منطقة رأس "مسندم" العُمانية ضمن حدودها، ما استفز عمان، فيما وانتشرت العديد من الأنباء التي تزعم إرسال السلطنة رسائل تحذيرية شديدة اللهجة لأبو ظبي.











تعليقات